بلجيكا: أفراد من جهاز الشرطة يخضعون للحجر الصحي بسبب حالة كورونا

همس نيوز

حتى جهاز شرطة بلجيكا لم ينجو من فيروس كورونا. وجاء هذا التطور في بلجيكا بعد الإعلان عن إصابة قيادي سياسي في حزب SPA، وأستاذ بجامعة لوفان في كلية الهندسة، وفي مقر الناتو ببروكسيل، ومقر الإتحاد الأوروبي، و239 حالة أخرى في بلجيكا.

وأعلنت شرطة مدينة لييج بمنطقة والونيا، عن إصابة أحد أفرادها أصيب بفيروس كورونا.

وأوضحت شرطة لييج، أنه تم اتخاذ بعض التدابير كإجراء وقائي حيث طلب رئيس القسم من الزملاء الذين يعملون في الإدارة مع الشرطي المصاب الخضوع للحجر الصحي و البقاء في منازلهم لمدة 14 يومًا.

وقالت شرطة منطقة لييج، في بيانها اليوم الاثنين، ”تبين أن ضابط الشرطة والذي عاد مؤخراً من إيطاليا ويعمل في مكاتب خدمة التدخل بالمنطقة مصاب بفيروس كورونا Covid-19″.

وأضاف البيان أن “أعراض الشرطي تختصر في شكل نزلة برد عادية وهو في حالة لا تدعو للقلق”.

وفي ختام البيان، اقالت الشرطة إنه تم إرسال رسالة نصية قصيرة وبريد إلكتروني إلى جميع أفراد طاقم الشرطة المحلية في لييج لإبلاغهم وتذكيرهم بأهمية إحترام التعليمات للإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، التي يتم تنفيذها بالفعل منذ بضعة أيام.

ولم تذكر المصادر عدد أفراد الشرطة الذين خضعوا للحجر الصحي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

74 − = 68