بروفيسور بلجيكي: تطبيق صارم لفحص الأشخاص لإختبار فيروس كورونا

همس نيوز ـ بلجيكا

قال البروفيسور هيرمان جوسينز، الأستاذ بجامعة أنتويرب، إن أي شخص يعاني من أعراض الأنفلونزا يجب أن يخضع لاختبار فيروس كورونا.

ويعتقد الأستاذ أن الفحص الأكبر والموسع ضروري لاحتواء الوباء – وليس فقط في بلجيكا.

ووفقًا للبروفيسور، الذي يقوم أيضًا بتنسيق لجنة “إعداد وضع الإستعداد”، بتمويل من المفوضية الأوروبية، فإن المعايير المستخدمة حاليًا لإختبار الأشخاص لفيروس كورونا صارمة للغاية.

وقال البروفيسور “أنا أميل إلى الإجراءات التي إتخذتها هولندا والمملكة المتحدة وإيطاليا، حيث يختبرون الأشخاص على أوسع نطاق لتشخيص فيروس الأنفلونزا”.

وقال هيرمان جوسينز “إن حالة فيروس كورونا الثانية في بلجيكا، التي أعلنت يوم الأحد، تم اكتشافها بفضل المزيد من الإختبارات الموسعة”.

وأكد البروفيسور على أنه “يجب أن يبدأ التطبيق الصارم، فحص الأشخاص قبل ظهور الأعراض، لتشخيص الحالات بشكل صحيح”.

ووفقًا للبروفيسور، فإن إجراء فحص بشكل موسع قبل ظهور الأعراض أمر ممكن، مثل إيطاليا التي فحصت ما يقرب من 100000 شخص.

ولكي يكون هذا ممكنًا، سنحتاج إلى العمل مع أكثر من عدد قليل من المختبرات المرجعية. سيكون من الضروري وجود مختبرات جديدة وتعزيز قدرة المختبرات، على سبيل المثال في المستشفيات، يقول البروفيسور هيرمان جوسينز، الأستاذ بجامعة أنتويرب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

31 − = 28