بلجيكا تقرر اليوم إغلاق كل المدارس.. وهذا ما فرضته على التلاميذ

بحسب آخر التطورات المتعلقة بالوباء في بلجيكا، قررت اللجنة الإستشارية:

إغلاق رياض الأطفال والمدارس الابتدائية خلال الأسبوع الذي يسبق عطلة عيد الميلاد.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ اعتبارًا من الاثنين 20 ديسمبر.

ووفق قرار اللجنة سيكون القناع إلزامياً للأطفال من سن السادسة.

وجاءت هذه القرارات بعد عدة ناقشات متوترة بين شخصيات علمية وسياسية، خصوصا بين يان جامبون و بيير إيف درمان و بيير إيف جيهوليه ، وبين وزير الصحة فرانك فاندينبروك حيث عارضوا أي إغلاق.

وكان وزير الصحة قد أطلق حملة تحت عنوان “فترة التخفيف الوبائي” لعشرة أيام ، طالب بها فريق الخبرا GEMS، الذي يقدم الإستشارية للحكومة.

وفي نفس السياق إتفق أعضاء اللجنة الإستشارية على أن القناع سيكون إلزامياً للأطفال من سن ست سنوات، كما يجب إغلاق الفصل بمجرد اكتشاف حالتين من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وجدير بالذكر أن لجنة الخبراء كانت قد أشارت إلى أن الأطفال يلعبون دورًا رئيسيًا في انتشار الفيروس. ومنذ بداية الوباء وبعض العلماء ينادون بأن “الأطفال قنبلة موقوتة للوباء”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 5 = 3