دراسة تكشف المستور: ثلث شعب فرنسا لا يغسلون أيديهم بعد استخدام المرحاض

همس نيوز 

أفادت دراسة قام بها المعهد الفرنسي لدراسة الرأي العام وتحدث عنها عدة صحف عالمية، من بينها منابر محلية، طتلفزيون قناة بي أف أم وأل سي إي، أن فرنسيا من كل ثلاثة لا يغسل يديه بعد استخدام المرحاض.

وجاء في التقرير الذي نشرته مجلة “سانتي بلوس” الفرنسية، كتبته الكاتبة سارة أم، “إن المراحيض تعد من أكثر الأماكن التي تحتوي على البكتيري”.

الدراسة سلطت الضوء على جودة نظافة الفرنسيين.وقد أجراها المعهد الفرنسي لدراسة الرأي العام التي أجرتها شركة ديوجين فرنس، وهي شركة تنظيف متخصصة،.

ووفق الكاتبة ما زال الفرنسيون لا يحترمون قواعد النظافة الأساسية.

وقالت الكاتبة في تقريرها “ومع ذالك، رغم أن الدراسة كشفت عن تحسن كبير في نظافة الفرنسيين مقارنة بفترة الخمسينيات، فإن النتائج كانت فاجئة”.

وأشارت نتائج دراسة المعهد الفرنسي، أن كبار السن والمعزولون من أبرز الأشخاص المعنيين بنقص النظافة.

وكشف استطلاع الرأي أن 24% من سكان فرنسا لا يستحمون بشكل يومي.

وتم تبرير نتيجة عدم الاستحمام اليومي عند بعض الفرنسيين، يمكن راجع إلى أنه يضر بحاجز البشرة.

النتائج التي نشرها المعهد وتداولتها الصحف العالمية، وفق دراسة توضح أساسا أن الفرنسيين يغفلون غسل اليدين بشكل آلي في مواقف معينة:

29% من المشاركين في الاستطلاع أقروا بعدم غسل أياديهم بعد استخدام المرحاض.

33% من المستطلعين اعترفوا بإهمالهم هذه القاعدة قبل الطهي.

49% آخرين لا يغسلون أياديهم دائما قبل الأكل.

38% من الفرنسيين لا يغسلون أيديهم قبل رعاية الطفل.

ونقلا عن الصحف الفرنسية ونتائج الدراسة المذكورة قالت الجزيرة: يبدو أن النساء يهتممن بالنظافة أكثر من الرجال، تغير 94% من النساء الملابس الداخلية كل يوم مقارنة بحوالي 73% فقط من الرجال. ولدى الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما، يضع نصف الرجال السراويل الداخلية لأكثر من 24 ساعة.
اعلان

ووأضاف نفس المصدر قائلا: و مع ذلك، يشير استطلاع الرأي إلى أن الرجال يحافظون على نظافة الشعر بشكل أفضل من النساء، فقد أخبر 35% من الرجال بأنهم يغسلون شعرهم يوميا، بينما تقوم 8% فقط من النساء بهذا الأمر، وعوض ذلك يفضلن غسل الشعر مرتين في الأسبوع أو كل يومين. لكن، ليس هذا المعدل ضارا بالضرورة، لأن الغسل اليومي بالشامبو من المحتمل أن يتسبب في جفاف الشعر.

ويوضح الدكتور فريديريك سالمان، مؤلف كتاب “اعتن بصحتك”، التالي “نضع أيدينا على أفواهنا مرتين على الأقل في الساعة. عندما لا نقوم بغسلها، خاصة بعد استخدام الحمام، فستكون ثمة جراثيم على اليدين وهذا يزيد من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي بنسبة 30%”.

ووفقا للخبير، يمكن الوقاية من 70% من الجراثيم و47% من الأمراض عند غسل اليدين بالصابون في كل مرة نستخدم فيها المرحاض.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

1 + 3 =