عائلة اشترت كلبا لا يتجاوز سعره 10 جنيهات إسترلينية.. لتكتشف لاحقا بأنه ثعلب من الأمازون

اشترت عائلة جروا صغيرا لطيفا من متجر صغير وسط عاصمة بيرو، ليما، واعتاد بشكل سريع على الكلاب الأخرى في الحي.
غير أن عائلة ماريبيل سوتيلو، بدأت بملاحظة مؤشرات غريبة تظهر على جروهم الذي أطلقوا عليه اسم “ران-ران”، تمثلت في مطاردته للدجاج والبط في الحي والتهامها.
وأثارت تصرفات “ران-ران” غضب الجيران، ليتضح لاحقا أن الأخير ما هو إلا ثعلب من جبال الأنديز وليس كلبا.
وقالت سوتيلو أنها كانت تعتقد في البداية بأنه جرو أصيل، مشيرة إلى أن ابنها اشتراه مقابل 13 دولارا أمريكي (ما يعادل 9.6 جنيه إسترليني).
وأضافت أنها اضطرت لدفع أضعاف المبلغ لتعويض أصحاب الدجاج والبط في الحي.
وكشفت سوتيلو أن “ران-ران”، هرب من المنزل، ولا تزال شرطة البيئة وهيئة الغابات والحياة البرية الوطنية تبحث عنه لإعادته إلى مركز خاص أو حديقة حيوانات.
وأوضح والتر سيلفا، وهو طبيب بيطري متخصص في الحياة البرية بالهيئة، أن بعض المهربين يقومون بالاتجار بالحيوانات التي تستوطن مناطق الأمازون، ويبيعونها بشكل غير قانوني.

● المصدر : عرب لندن

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

30 − 23 =