تحذير أممي: العالم سيشهد ارتفاعا جامحا في درجات الحرارة

حذرت لجنة المناخ التابعة للأمم المتحدة، من أن العالم مقبل على ارتفاع جامح في درجات الحرارة، جراء تزايد مستويات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

ورجحت اللجنة، في تحذير خطير للبشرية، اضطراب المناخ لعقود، إن لم يكن لقرون، وحدوث نتائج كارثية على كوكب الأرض.

وقالت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC)، في تقرير لها، إن اللوم يقع على عاتق البشر بشكل لا لبس فيه، مؤكدة ارتفاع مستويات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي.

ورجح التقرير أن تصبح موجات الحرارة المميتة والأعاصير القوية والظروف الجوية المتطرفة الأخرى أكثر حدة، بحسب “رويترز”.

وأفاد التقرير بأنه ما لم يتم اتخاذ إجراءات فورية وسريعة وواسعة النطاق لتقليل الانبعاثات، فمن المحتمل أن يتجاوز متوسط درجة الحرارة العالمية عتبة الاحترار البالغة 1.5 درجة مئوية خلال العشرين عاما المقبلة.

وأضاف أن الانبعاثات التي تسببها الأنشطة البشرية دفعت متوسط درجة الحرارة العالمية اليوم إلى 1.1 درجة مئوية أعلى من متوسط ما قبل الصناعة.

ويقول العلماء، إن ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 1.5 درجة مئوية، يمكن أن يؤدي إلى تغير مناخي جامح مع تأثيرات كارثية، مثل الحرارة الشديدة وتدمير المحاصيل، وحدوث وفيات لدى البشر.

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو [وتيريش”، التقرير بأنه “رمز أحمر للبشرية”، داعيا إلى “وضع حد فوري لطاقة الفحم وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى عالية التلوث”.

وكانت دراسة علمية، كشفت عن أن الأنهار الجليديّة في جميع أنحاء العالم، بدأت في الذوبان بشكل أسرع، ما أدى إلى فقدان 31% من الثلوج والجليد سنويًا، عما كان عليه قبل 15 عامًا، جراء تغير المناخ الناجم عن “حرق الوقود الأحفوري”.

وينتج عن حرق الوقود الأحفوري، مثل الفحم والغاز والبترول، ثاني أوكسيد الكربون، وهو الغاز الرئيسي المسبب للاحتباس الحراري.

• المصدر : الخليج الجديد + رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 2