آخر الأحداث

بلجيكا تقود حملة قوية ضد العنصرية والتمييز.. تم رصد ميزانية لهذه المبادرة التي ستعمل على هذا الشكل..

●● همس نيوز | إنضم إلى مجموعة بلجيكا بوست من هنا

انطلقت يوم الأحد حملة اتحاد والونيا – بروكسل بعنوان “العنصرية لا تقود إلى أي مكان” بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري.

وتهدف الحملة، التي حصلت على 200 ألف يورو ، إلى زيادة الوعي بين السكان وإثبات أن العنصرية ضارة بالمجتمع. وأشار المسؤولون في اتحاد والونيا – بروكسل إلى أن “هذا لن يولد أي حل أبدًا، بل الظلم والمعاناة والصراع.

تهدف المبادرة إلى الوصول بشكل خاص إلى جمهور بيت 15 إلى 35 عامًا، يُعرف باسم “المتناقض”. وهي متوفرة على مختلف وسائل الإعلام وقنوات الاتصال، وخاصة الرقمية. من الناحية العملية، تبدأ الحملة التي تحمل شعار “العنصرية لا تقود إلى أي مكان” بالفيديو “مقطع دعائي” – يتم تشغيله على المعجم بالإشارة إلى أن العنصرية طريق مسدود ولا تؤدي إلى أي مكان -.

سيتم بعد ذلك دعمه بثماني كبسولات فيديو لشهادات من شخصيات عامة ومجهولة، وإعلانات إذاعية مدتها 20 ثانية ، وأدوات للشبكات الاجتماعية (مثل ديكور صورة الملف الشخصي ونموذج للرد على التعليقات العنصرية)، وموقع إلكتروني (www.nullepart .be) والملصقات والشارات.

وستبث الإعلانات على الراديو، على شبكة RTBF، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي للمؤثرين، على فيسبوك وإنستغرام حتى نهاية أبريل.

وبالفعل تم تغيير اسماء شوارع في بروكسيل ولييج، كانت لها خلفية عنصرية.

بالإضافة إلى ذلك، يعتزم الوزير دايردن إعطاء الأولوية في عام 2021 لمكافحة العنصرية والتمييز ، هيكليًا وميدانيًا. ويضيف وزير تكافؤ الفرص: “يجب أن يكون اتحاد والونيا – بروكسل في طليعة الكفاح ضد العنصرية ، ولا سيما من أجل الإسراع في وضع خطة عمل وطنية”. تم توفير ما يقرب من مليوني يورو للقضاء على التحيزات أو التعليقات أو الأفعال العنصرية، سواء في إطار مؤسسي أو في قلب المجتمع.

●●  إنضم إلى مجموعة بلجيكا بوست على الفايسبوك من هنا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

9 + 1 =