تقرير بلجيكا: عام كورونا لم يخيفنا فحسب.. زيادة السمنة وتعاطي المخدرات والاكتئاب والعجز الجنسي

لم يخيفنا عام كوفيد فحسب ، بل أدى أيضًا إلى أضرار جسدية. وجد الأطباء المزيد من السمنة وتعاطي المخدرات والعجز الجنسي. 

ووفق ما نشره مزقع “دي ستاندار” وإطلع عليه موقع همس نيوز، ستكون السمنة مصدر قلق في الأشهر والسنوات المقبلة، وفقًا لأرقام Intego، وهي شبكة كمبيوتر تابعة لجامعة KU Leuven ترسم صورة صحية لفلاندرن كل أسبوع بناءً على البيانات التي يقدمها 400  “طبيب المنزل” وهم من الممارسين في الطب العام.

في الإغلاق الأول، انخفض عدد مرضى السمنة بشكل حاد، لكن ذلك تغير منذ يونيو. و في الشهرين الماضيين، زادت المشكلات بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا على وجه الخصوص بأكثر من 200 في المائة (مقارنة بعام 2018-2019). يتعلق الأمر بحوالي 12000 تسجيل.

كحول أقل
نظرًا لأن Intego يسرد جميع التشخيصات التي يحصلون عليها من نفس الأطباء ال 400، فمن الممكن اكتشاف الأنماط في أرقام التسجيل. على سبيل المثال، كان للإغلاق الأول تأثير مختلف عن الفترة من يونيو، عندما فتحت العديد من الحالات أبوابها مرة أخرى، لكن الجميع أدرك أيضًا أن الفيروس لن يختفي بهذه السرعة. منذ ذلك الحين، سجل الأطباء العامون ما يقرب من 30 في المائة من العجز الجنسي.

وأظهرت أرقام Intego أيضًا أن الاكتئاب زاد بشكل أساسي فقط من شهر يونيو وأصيب الشباب بشدة. وسجل الأطباء العامون مزيدًا من محاولات الانتحار  ابتداء من يونيو فصاعدا، خاصة بين الشباب وأيضًا بين  الفئة الأقل من 18 عامًا.

ملحوظة: سجل الأطباء العامون انخفاضًا في تعاطي الكحول بحوالي الربع، لكنهم شُخصوا في أغلب الأحيان بتعاطي المخدرات – وبالتأكيد كلما طال الوباء.

أخيرًا ، لاحظ Intego أيضًا زيادة في الحالات التي تبدو غير مهمة ولكنها مؤثرة، مثل ألم العين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 1 = 8