آخر الأحداث

العشرات من البلجيكيين يغادرون الفندق الذي شهد وجود حالتين من كورونا في إسبانيا

همس نيوز ـ بلجيكا

العشرات من البلجيكيين من بين 700 شخص سيُسمح لهم بمغادرة الفندق الإسباني بجزيرة تينيريف، والذي تم عزله بسبب وجود حالتين من فيروس كورونا الجديد.

وأصدرت السلطات في جزيرة “تينيريف” أمرًا بأن يتم وضع جميع الضيوف في الفندق في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا بعد أن أثبت زوجين إيطاليان إصابتهما بالفيروس.

لكن السلطات الصحية الإسبانية أعلنت أنه يمكن السماح لما مجموعه 700 سائح قاموا بتسجيل الوصول إلى الفندق بعد 24 فبراير، عندما تم تأكيد الإصابة، بمغادرة البلاد، وفقًا لمحطة RTVE الإسبانية العامة.

أفادت تقارير صحفية، أن حوالي عشرة من البلجيكيين كانوا من بين الضيوف المسموح لهم بمغادرة مقر الفندق، وتقول السلطات الصحية الإسبانية إنها ” ستراقبهم بنشاط وبشكل فردي” بعد مغادرتهم.

سيتعين على حوالي 600 ضيف وصلوا قبل 24 فبراير البقاء في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا مع تصريح وزارة الخارجية بأن جميع البلجيكيين في الفندق قد تم اختبارهم للبحث عن الفيروس.

وقال المتحدث كارل لاجاتي: “الآن علينا فقط انتظار النتائج.. أعلم أنه أمر مزعج بالنسبة للبلجيكيين، لكن هذه النتائج قد تستغرق بعض الوقت”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

4 + 2 =