بلجيكا: هذا هو السبب التافه الذي جعل ضابط الشرطة يقتل زوجته وإبنتها قبل أن ينتحر بالرصاص

ظهرت تفاصيل جديدة في الدرامة العائلية التي حدثت صباح أمس الأربعاء. قًتَل شرطي زوجته وابنتها تبلغ من العمر 13 سنة قبل أن ينتحر. وبقي كل شيء غامض لولا رسالة الفتاة الضحية، ارسلتها الى أعز صديقاتها مساء الثلاثاء.

تبدو رسالة عادية لكنها فكت رموز الجريمة. جاء في الرسالة ” انا غاضبة أمي لا تريده ان يذهب الى المتجر الليلي وهو في حالة سكر”.

ويبدو ان النزاع العائلي الذي وصفته الصحافة البلجيكية ب “النزاع التافه” نشب بسبب اعتراض الزوجة لزوجها على ذاهابه الى المتجر الليلي وهو في حالة سكر. ولو لم يكن هنام نزاع لما وصفت الفتاة ابنة الزوجة حالتها بأنها غاضبة، وفق تحليل رموز الرسالة.

وقال أحد أصدقاء العائلة المقربين “ان ضابط الشرطة فيرنرم يكون شديد العدوانية عندما يكون في حالة سكر”.

ووفق هذه الشهادة، يبدو ان الزوجة منعت زوجها من الخروح ليلا الى المتجر وهو في حالة سكر خوفا من عليه، لكن سرعان ما ظهرت عدوانيته ضد عائلته، فقتلهم جميعا وقتل نفسه.

للمزيد من التفاصيل في هذه الواقعة ∠ 

إقرأ أيضا:

بلجيكا – دراما عائلية: شرطي يقتل زوجته وابنتها تبلغ 13 
سنة بالرصاص ثم ينتحر.. 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 6 = 3