همس نيوز | HamsNews -من نحن

الرئيسية صفحات تواصلية من نحن

موقع همس نيوز ليس تجاريا وليس ربحيا.. هو مسجل في إطار جمعية ثقافية تشجع الناس على متابعة الأحداث وعلى إبداء الرأي والموقف بكل حرية المدعمة بالقوانين الدولية..


موقع همس نيوز، جاء في إطار ثقافي بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويسهر عليه مجموعة من شباب وشابات في بلجيكا وأقطار أخرى، وهناك متعاونون، همهم يركز على تشجيع المجتمعات على متابعة الأحداث السياسية والإقتصادية والإجتماعية والرياضية والفنية والعلمية....إلخ، وذالك من أجل توسيع رقعة النخبة الثقافية وتشجيعها على المشاركة الإيجابية في الحياة العامة، للإرتقاء أكثر.

موقع همس نيوز  يحاول أن يوصل الأحداث إلى الجاليات ويخلق جسر ثقافي بين إقامتها وبلدها الأم، من خلال تتبعها لما يجري في الساحة وعلى جميع المستويات، كما يُشعر الجاليات بمسؤوليتها تجاه ما يجري، وأنها قادرة على تحسين البيئة من خلال مشاركتها الإيجابية.. وأقوى سلاح ثقافي هو زيادة وعيها بما يدور حولها محليا وإقليميا ودوليا، والإهتمام والبحث على المعلومات، وإستخدام الجرأة في التعليق وإعلان المواقف والقرارات عبر العديد من البوابات التي تدعمها الدول الديمواقراطية بقوة.

موقع همس نيوز يؤمن بوجود نخب مميزة جدا بين المجتمعات، وفي إختصاصات متعددة، يشجعها على إشراك قدراتها في الساحة وفق إختصاصاتها، ولا تجعل المجالات التي تخصها يحتكرها الفاشلون، خصوصا في الدول النامية، ونذَكِّر بأن المثقف هو الذي لا يجعل ضميره منطويا على نفسه، ومن خلال هذا العالم الإفتراضي يمكن أن نبني صرحا ثقافيا عظيما محليا وإقليميا ودوليا.

موقع همس نيوز ينفتح على جميع السياسيين والمثقفين محليا ودوليا، وله رأي في الأحداث التي ينقلها من مصادرها، وفي نفس الوقت يصيغ مقالات ذات نقد بناء، وموقع همس نيوز يعلم مسبقا أن النقد وتسليط الضوء على بعض الجوانب لا يتقبله بعض المعنيين بالأمر في أقطار مختلفة، وقد يتسرع بعضهم لرمي الموقع بالباطل وإتهامه بالفتنة، وهي تهمة أصبح يتداولها بعض الزعماء في الدول المتخلفة لقتل الجانب الثقافي الذي يحيا بحرية الرأي والنقد والكلمة القوية في التعليق على مستجدات الأحداث.. ولهذا موقع همس نيوز يشجع على إغناء الروح الثقافية عند النخب المثقفة، من خلال كتابة مقالات الرأي، والتعبير بكل حرية، ورفع درجة النقد البناء تحت شعار "لا أحد فوق النقد.. وكل مستجد لنا فيه رأي وتحليل".. وموقع همس نيوز يبذل كل جهده في نشر المساهمات التي يستقبلها عبر بريده الإلكتروني طبقا للشروط التي حددها الموقع، نريد مجتمعات مختلفة تؤمن بأن لها قوة ثقافية مشتركة، تستطيع من خلالها الدفاع عن الحرية التي دعمتها الدساتير الدولية، وتستنكر سياسة النخب القمعية التي تسعى إلى إسكات الأشخاص بأساليب ترهيبية في بعض المجتمعات، كإعتقال المفكرين والصحفيين وكتاب الرأي... فالجرأة في التعبير والثورة الثقافية هي التي تسمو وتضعف سبل النيل من حرية التحليل والرأي.. وموقع همس نيوز يسلط الضوء على الكثير من هذه الحالات المخجلة في القرن 21، والتي تتابع تطوراتها منظمات وهيئات وجمعيات دولية بكل قوة، لتدافع عن حق الإنسان في التعبير بكل حرسة، ومؤسسة همس نيوز الإعلامية الثقافية واحدة من المهتمين والمدافعين على المكاسب الثقافية أولها حرية الرأي والتعبير.

موقع همس نيوز ينقل الحدث ويعلق ويحلل ويكشف عن المعلومة ويطرحها لتناقش بعمق تحت غطاء ثقافي..تحت شعار "أنت موجود لتُعبر بكل حرية، لا لتُقمع".

أكبر جالية عربية في بلجيكا هي الجالية المغربية، والآن بدأت الجالية العربية تكبر من خلال تدفق الآلاف من الإخوة السورين والعراقيين إلى بلجيكا الديموقراطية التي توفر لهم الأمن والأمان، وموقع همس نيوز عازم على مشاركة إهتماماتهم وتطلعاتهم الثقافية والسياسية وغير ذالك، صوتا وصورة، وكتابة، بإنفتاح على جميع الجاليات في بلجيكا وخارج بلجيكا.

* شكرا لإطلاعكم على هذه الوثيقة

تحيات أسرة همس نيوز

 





للأعلى