بوعشرين يقطر الشمع: الدولة لا تريد أن ترى وجه بنكيران في حي الليمون بالرباط لأنه نجح ولم..
دبي ـ الساعة الآن


الرئيسية في العمق بوعشرين يقطر الشمع: الدولة لا تريد أن ترى وجه بنكيران في حي الليمون بالرباط لأنه نجح ولم..

أضيف في 27 نونبر 2017 الساعة 19:31 بوعشرين يقطر الشمع: الدولة لا تريد أن ترى وجه بنكيران في حي الليمون بالرباط لأنه نجح ولم..

* همس نيوز ـ متابعة

تحليل ساخن، كتبه الإعلامي توفيق بوعشرين، في إفتتاحية بموقع ''اليوم 24''، حيث أشار إلى أن عبدالإله بنكيران، زعيم حزب العدالة والتنمية، أصبح غير مرغوب فيه عند الدولة، ولا تريد رؤيته بحي الليمون بالعاصمة الرباط، وذالك بسبب نجاحه وليس فشله.

وقال توفيق بوعشرين في مقدمة مقاله: إنه أكثر من اجتماع عادي لمجلس وطني استثنائي، وأكثر من تعديل تقني على نظام أساسي، وأكبر من تدبير اختلاف بين قادة المصباح بشأن ولاية ثالثة أو رابعة… إنها محطة مفصلية في حياة حزب العدالة والتنمية تلك التي يتابعها الرأي العام مباشرة من مركب مولاي رشيد بسلا، حيث تجري وقائع التصويت على مستقبل بنكيران في الحزب، وعلى الورقة السياسية لتدبير مرحلة معقدة وصعبة في حياة البلاد وحياة المشهد الحزبي كله.
ما لا يجب أن يدخل إلى قاعة اجتماعات المجلس الوطني ثلاثة أشياء: أولا، ضغوط جهات في الدولة على مناضلي الحزب لتوجيههم للتصويت ضد التمديد لبنكيران، بدعوى أن مصالحهم مع العثماني وليس مع غيره، وأن تيسير إدارة مدنهم تقتضي الابتعاد آلاف الأميال عن بنكيران، تحت مظنة أن «الدولة» لا تريد أن ترى وجه الزعيم مرة أخرى في مقر حي الليمون، وأن بنكيران يجب أن يحال على التقاعد السياسي، ليس لأنه فشل، بل لأنه نجح في ثلاثة انتخابات متتالية، وأصبحت له شعبية كبيرة، وأضحى يقلق التماسيح والعفاريت في بلاد لم تحسم بعد مصير الاختيار الديمقراطي، رغم أنه صار ثابتا من ثوابت الوثيقة الدستورية.

قيم هذه المادة |
0,0





محتويات قد تعجبك :

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى