مصر تنفذ حكم الإعدام في حق هشام عشماوي الذي إعتقلته قوات حفتر

همس نيوز

بعدما أدانته المحكمة العسكرية المصرية، بتنفيذ “هجمات إرهابية”، ضد عناصر الشرطة والجيش المصريين، وزارة الداخلية المصرية، نفذت اليوم الاثنين، حكم الإعدام بحق ضابط الجيش السابق هشام عشماوي.

تنفيذ الحكم في هشام عشماوي “جرى داخل سجن استئناف القاهرة بحضور عدد من قيادات مصلحة السجون وأحد أعضاء النيابة العامة وطبيب شرعي وأحد أعضاء دار الإفتاء المصرية”، وفق ما قالته وسائل إعلام مصرية.

وأدين هشام عشماوي في حكمين نهائيين بالإعدام في قضيتي كمين “الفرافرة” والانتماء لجماعة “أنصار بيت المقدس”، وتزعم المحكمة أن عشماوي متهم بارتكاب 54 جريمة تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق، وتفجيرات طالت عدة منشآت أمنية.

وكانت قوات حفتر التي تتحارب مع حكومة الوفاق الليبية الشرعية، والتي تتمركز في الشرق الليبي، قد ألقت القبض على هشام عشماوي، وهو ضابط سابق بالجيش المصري، في مدينة درنة الليبية، أواخر 2018، وسلمته كهدية للسلطات المصرية في أيار/ مايو الماضي، والتي كانت تسعى للقبض عليه منذ فترة طويلة بتهم تدبير هجمات ضد الشرطة والجيش.

وبحسب قول بعض المراقبين، منذ مجيء السيسي إلى الحكم على ظهر الدباب الغارقة في الدماء، ومصر تعاني من سجن إعدام وكفاءات أبنائها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

مقالات ذات صلة

علق على هذه المادة

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالأداب العامة

− 2 = 7