الفساد الوباء الذي يهدد كيان المواطن

الرئيسية ساحة المواقف

ـ الواقع المغربي اليوم تشوبه الكثير من المعادلات الصعبة الحل، و المنعرجات الخطيرة
نورالدين اعباد
الفساد الوباء الذي يهدد كيان المواطن
أضيف في 6 دجنبر 2018 الساعة 20:20

همس نيوز ـ متابعة

الواقع المغربي اليوم تشوبه الكثير من المعادلات الصعبة الحل، و المنعرجات الخطيرة التي تعثرت عندها ايجاد الحلول، بسبب تفشي الفساد المعضلة الذي وصل الى حد الوباء ، و الذي أصبح يستشري في كل القطاعات الحيوية و المرافق العمومية و أيضا الخاصة ، الشيء الذي يؤدي إلى هدر حقوق المواطن و تضييع فرص الاستثمار ، و العبث بمستقبله الغامض الذي تحيط به النتانة من كل جانب .

فالفاسد يجري فقط وراء مصالحه الشخصية ، و لا يقبل الشفافية أو النزاهة ،و هاجسه الوحيد هو الاستغلال و السيطرة للحصول على السلطة التي تمكن من تحويل المواطنين الى محتاجين ، او لنقل متسولين لا حول لهم ولا قوة ، مادام أنهم فقط سوى ادوات ووسائل في يد المنظومة الفاسدة ، التي تراكم الثروة من جبين الضعفاء وتخرس كل الأفواه المعارضة و تستنزف و تستغل الطاقات بدون وجه حق .

بل يمكن القول بكل تيقن أن الفساد هو مصدر البؤس الاجتماعي والفقر الذي يضع ملايين المغاربة على حافة المجهول ، و المحرك الاساسي للاحتجاجات الاجتماعية في كل بقاع الوطن . لدا اصبح من الضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة و القطع مع الفساد والمفسدين الذين ينهبون خيرات الوطن ، ويفقرون الشعب و يتفننون في ممارسة التسلط والقهر والنهب . لكن كيف يمكن يا ترى ان يتحقق ذلك ؟ و نحن نعلم ان هناك اجماع ضد الفساد و تواطؤ من طرف الجميع ايزاءه ، هذه التناقض العجيب هو الذي نعيشه في مجتمعنا و يهدد الاستقرار و التنمية و الرقي و يعرقل الازدهار لابناء الوطن .

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى