من تكون ''أمينة بوعياش'' التي عينها الملك اليوم رئيسة لـ''المجلس الوطني لحقوق الإنسان''(بروفايل)

الرئيسية أخبار المغرب

من تكون ''أمينة بوعياش'' التي عينها الملك اليوم رئيسة لـ''المجلس الوطني لحقوق الإنسان''(بروفايل)
أضيف في 6 دجنبر 2018 الساعة 18:19

همس نيوز ـ متابعة

عين العاهل المغربي الملك محمد السادس، "أمينة بوعياش" رئيسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، خلفا لـ"ادريس اليزمي".

ووفق بلاغ للديوان الملكي يتوفر الموقع على نسخة منه، فقد استقبل الملك اليوم الخميس 6 دجنبر الجاري "بوعياش" بالقصر الملكي بالرباط، وعينها رئيسة للمجلس المذكور.

وأعطى جلالته توجيهاته السامية لرئيسة المجلس، قصد مواصلة الجهود لتعزيز وتثمين المكاسب التي حققها المغرب في هذا المجال، والتي تحظى بتقدير المؤسسات والهيآت الدولية والجهوية المختصة، وهو ما يضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على المجلس، اعتبارا للصلاحيات الواسعة التي أصبح يتمتع بها، حسب ما جاء في نص بلاغ الديوان الملكي.

وأضاف البلاغ، أن الملك شدد على ضرورة قيام المجاس بالمهام الموكولة له، خصوصا فيما يتعلق بالآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، والآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل، والآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.

كما دعا جلالة الملك، إلى "مواصلة التنسيق وتعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والهيآت والمنظمات الوطنية والدولية الحكومية وغير الحكومية بما يساهم في النهوض بثقافة وقيم حقوق الإنسان وحماية حقوق وحريات المواطنات والمواطنين"، يقول البلاغ.

ولدت "أمينة بوعياش" سنة 1975 بمدينة تطوان شمال المغرب، لعائلة من أصول بربرية، وتتحدث أربع لغات هي الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية.

كانت عضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان وعضو مجموعة الخبراء للدراسات الإستراتيجية في المنطقة في المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ولديها العديد من المناصب في الشأن الحقوقي والإنساني. 

ترأست سابقاً منظمة حقوق الإنسان في المغرب وهي من مؤسسيها. كما كانت مسؤولة مكتب الإتصال (الإعلام) في حكومة عبد الرحمن اليوسفي. 

وكانت ناشطة في حملة حركة عائلات المعتقلين السياسيين في المغرب في منتصف السبعينات، وذلك بعد اعتقال زوجها السابق بسبب نشاطه السياسي.

تقلدت الرئيسة الجديدة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان العديد من المناصب، كان آخرها منصب سفيرة المغرب بمملكة السويد وجمهورية لاتفيا في أكتوبر من سنة 2016.

 شغلت منصب رئاسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان (انتخبت في أبريل 2006 و مارس 2009) لتكون بذلك أول امرأة تترأس منظمة لحقوق الإنسان، حيث عملت على قضايا مهمة تخص حقوق الإنسان في المغرب مثل التعذيب، حقوق اللاجئين، حقوق المرأة وإلغاء عقوبة الإعدام.

منذ أبريل2007 إلى مايو2013: شغلت منصب نائبة رئيس لفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

في سنة 2011، تم تعينها ضمن اللجنة الإستشارية لتعديل الدستور المغربي بقرار من الملك محمد السادس.

منذ 2013: شغلت منصب الكاتبة العامة للمنظمة الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان إثر فوزها انتخابياً بهذا المنصب.

أما في سنة 2014 فحظيت "بوعياش" بمنصب المنسقة الرئيسية للمنظمات الإفريقية غير الحكومية خلال القمة الإفريقية بأديس أبابا.

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى