هذه أسماء مغاربة بلجيكا الذين فازوا في الإنتخابات.. وأول عمدة من أصل مغربي في لوفان

الرئيسية بلجيكا الآن

هذه أسماء مغاربة بلجيكا الذين فازوا في الإنتخابات.. وأول عمدة من أصل مغربي في لوفان
أضيف في 22 أكتوبر 2018 الساعة 21:36

همس نيوز ـ بلجيكا

تمكنت العديد من الأسماء المغربية من الظفر بمقاعد مهمة بعد ترشحهم في مجالس البلديات بدولة بلجيكا، ضمن عدد من اللوائح الانتخابية، خصوصا منها المترئسة لعدد من المجالس الجماعية بـ “أنفيرس ولييج، مولنبيك، وبلدية أنس وسان نيكولا..“.

وحافظ حزب “NV-A” على بلدية أنفيرس التي كان يرأسها خلال الولاية السابقة، وذلك بعدما تمكن من إحراز 23 مقعدا، متبوعا بالحزب الأخضر الذي انتزع 11 مقعدا، وأخيرا الحزب الاشتراكي بـ 6 مقاعد، حيث تمكن من تصدر الانتخابات بفارق مريح، خصوصا بعد حشد العديد من أصوات الجالية التي حصدها المرشحون المغاربة.

وقد فازت كل من إكرام قسطيط، التي تحصلت على ما يقارب 6 آلاف صوت، وعماد النوري الذي قارب 4 آلاف صوت، اللذين تقدما عن حزب البيئة، فيما ظفرت أيضا نبيلة ايت داوود عن حزب “إن في ا لي” بمقعد بالمجلس البلدي بعد أن حصلت على ما يقارب 4 آلاف صوت كذلك.

ولأول مرة في تاريخ بلجيكا، يفوز مشحين سياسيين من أصل مغربي بمنصب عمدة. فاز محمد رضواني عن حزب "الحزب الاشتراكي المختلف" بمنصب عمدة مدينة "لوفان". وعن نفس الحزب فاز أحمد لعويج  بمنصب عمدة لمقاطعة "كوكلبيرك" ببروكسيل (سننشر تغطية خاصة حول محمد رضواني و أحمد لعويج).

وفي مدينة GNK فاز المغاربة مصطفى حراق ونوال عن حزب المسيحي الديموقراطي CD-V، والنائبة البرلمانية مريم كثير عن حزب الاشتراكي الفلاماني.

وفي مدينة هاسلت فاز الحبيب الوكيلي عن حزب SPA.

وحصل، أيضا، عن “حزب العمل” كل من خديجة شنوف ومحمد أعميمو بعد حصوله على ما يقارب 3 آلاف صوت، بالإضافة إلى نعيمة العنجري عن حزب “CD-V”. وفي ما يخص الحزب الاشتراكي، فقد تمكن كل من خرباش ياسمينة، وكريم بشار، وهشام المزيرح من حصد مقاعدهم.

وبخصوص الإنتخابات التي عرفتها بلدية لييج، فقد تمكن كل من بوكنوش محمد وسارة الحسناوي عن “الحزب الأحمر” من الظفر بمقعدين في المجلس الجماعي نفسه، بالإضافة إلى مهدي الصالحي ورفيق راسا عن حزب “بي تي بي”.

أما في بلدية أنس، فقد نجح رشيد النفراك الذي ترشح بألوان حزب “بي إس الاشتراكية”، إضافة إلى خالد الثوري في بلدية نامور عن نفس اللون السياسي.

وعن بلدية سان نيكولا، فقد تمكن عبد الكريم بنمونة من الحفاظ على مقعده البلدي، وخالد الحناوي من النجاح في أول مشاركة سياسية له، حيث حصل بدوره على مقعد يخوله المشاركة في التسيير البلدي لسان نيكولا، خصوصا وأن الحزب الاشتراكي تمكن من الحصول على أغلبية مريحة.

 وفي ما يخص البلدية الشهيرة “مولنبيك” والمعروفة بكثافة سكانها خصوصا المنحدرين من المغرب، فقد لعب المرشحون المغاربة دورا مهما في فوز الحزب الاشتراكي، الذي تترأسه كاثرين، حيث سيمثل الجالية باسم “الحزب الأحمر” في المجلس البلدي كل من سارة تورين، وكريم ماجورو، ورجاء معوان، وجمال أقزبان وأبري حرية، والعشاوي عبد الله وأزعوم جمال وليلى عاجك، ومحمد الضيف وصالحة الرايس، وفراقش خالد وشيد المهداوي، وهشام شاكر وعائشة الداودي وعكي ياسين.

وبهذا تكون كاثرين قد ضمنت أغلبية مريحة تخول لها تطبيق برنامجها الإجتماعي بمولنبيك، رفقة المرشحين المغاربة، بعد حصول حزبها على 17 مقعدا، وضمنت تحالف حزبي “بي تي بي” بـ 13 مقعد و”إيكولو” بـ 3 مقاعد، فيما ستتجه لائحة العمدة إلى المعارضة بعد حصولها على 13 مقعدا. عن اليوم 24 بتصرف

ملاحظة: إذا كنت تعرف فائز في الإنتخابات من أصل مغربي أو عربي لم ندرجه في المقال المرجو مراسلتنا عبر بريد الموقع، كما نقترح على زوار موقع همس نيوز الكرام تثبيت تطبيق همس نيوز لمتابعة مستجدات بلجيكا والوطن والعالم.. تطبيق همس نيوز وفر العديد من الأقسام قد تجد ما يثير إهتماماتكم رابط التحميل هنا

 

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
1
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



* إسمكم الكامل
* نص الرد
رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى