منار السليمي يهاجم أخنوش ولعنصر.. ويعترف أنهما خدما بنكيران
واشنطن ـ الساعة الآن

مستجدات

شخصيات عسكرية جزائرية تكشف عن تصدير الأزمة للمغرب ! بالفيديو / هروب هوليودي لمغربي من سجن لييج ببلجيكا 10 مليار لانجاز "كورنيش مُعَلّق" بمدينة الحسيمة زعيم كوريا الشمالية "يتوعد" ميسي : ستصبح جزءاً من الماضي شاهد بنت الفشوش تنهال بالضرب على شرطي بالزي الرسمي ! زوجة تخون زوجها مع خال زوجها وهذا هو مصيرهما الجزائر تستخدم “البوليساريو” بغرض زعزعة استقرار المغرب إماراتي يغتصب مغربية في غرفة فندق أمام صديقتها الأيام : إلى أين يسير الملك و البلد بدون حكومة ؟ ثـــــورة جلابيب السلطـان .. كيف تصنع جلابة الملك ؟ هجوم انتحاري وتفجير عبوة ناسفة على مقر للأمن بالجزائر بلجيكا / طفلين يسرقان صيدلية تحت التهديد بالسكين الملك يعود للمغرب غدا ومصير الحكومة سيُحسم الأسبوع المقبل مايسة تكتب: مؤخرات خدام الدولة أفضل من عقول ولاد الشعب الفزازي يصف المهدوي بالكلب في هذه الأبيات الشعرية حشرة تهاجم مذيع على الهواء مباشرة شاهد ردة فعل المذيع أشتاتاتا أوليدات الحراثة.. في أمريكا محتج يلقي على بلاتر دولارات مزيفة

الرئيسية سياسة مغربية منار السليمي يهاجم أخنوش ولعنصر.. ويعترف أنهما خدما بنكيران

أضيف في 9 يناير 2017 الساعة 00:41 منار السليمي يهاجم أخنوش ولعنصر.. ويعترف أنهما خدما بنكيران

* همس نيوز ـ متابعة

كشف منار السليمي المحلل السياسي والاستاد الجامعي بجامعة محمد الخامس أن التجمع الوطني للأحرار  والحركة الشعبية ارتكبا خطا سياسيا كبيرا بالاستمرار في رفع سقف المطالب.

و أضاف منار السليمي أن رئيس الحكومة المكلف ،عندما قبل  التخلي عن حزب الاستقلال والعودة الى الأغلبية القديمة كان يجب ان يوقف مطالب اخنوش والعنصر ،وخاصة التخلي عن فكرة ادخال الاتحاد الاشتراكي ،مادام الاتحاد الدستوري كان من الممكن صهره في المفاوضات واستيعابه داخل شروط التجمع الوطني للأحرار وجعله تحت مسؤوليته .

وأضاف المحلل السياسي  ان الاستمرار في رفع سقف المطالَب امام بنكيران كان خطا سياسيا كبيرا ،وبذلك يكون موقف بنكيران المتخذ مساء  اليوم  في محله ويمسح به كل الأخطاء التي ارتكبها في ادارة المفاوضات ويعيد له القوة السياسية للتفاوض او يفتح أمامه المجال لطلب إنهاء تكليفه او يذهب به مرة اخرى نحو حزب الاستقلال لتشكيل حكومة أقلية تفتح باب انتخابات سابقة لأوانها اذا رفض مجلس النواب تنصيبها ،وفي جميع الحالات يبدو ان سقف مطالب زعيم التجمع الوطني للأحرار لم يكن محسوبا سياسيا بما يكفي وكان يجب ان يقف عند حدود قبول عبدالإله بنكيران تشكيل حكومة من الأغلبية القديمة .

* نشر في الصحيفة نيوز

قيم هذه المادة |
0,0


التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى