الرئيس الموريتاني يعترف بأنه تم الإيقاع به وأخطأ في حق المغرب
واشنطن ـ الساعة الآن

مستجدات

هؤلاء فنانون وفنانات مغاربة فقدوا شعبيتهم بسبب الفضائح فيديو / شاهد أبرز مشاهد الراحل حسن الجندي في فيلم الرسالة مواقع مصرية تكتب (وفاة "أبو جهل" في المغرب) مراقبون يتوقعون ضربة قاضية لإتحاد المغرب العربي هل المغرب يتهيئ للرد عسكريا على جبهة البوليساريو..؟ بعد تصريح رئيس موريتانيا عن الكركرات، الملك يقوم بهذا الإجراء مصطفى العلوي يتحدث عن حذف فقرات الصحراء من الخطاب الملكي هؤلاء 10 شخصيات ماتو بالضحك.. تعرف على قصة موتهم ! مطبخ متنقل لفائدة الملك محمد السادس من قلب إفريقيا الملك يصدر تعليمات تعتبر ضربة قوية للجزائر الرميد يراسل رؤساء المحاكم في مشكل “بطء البت” في القضايا أكادير: لسبب شرعي رفضت معاشرة زوجها، واعتدى عليها بوحشية أكثر من 60 دركيا بزي عسكري يحلون بأكادير لهذا السبب أردوغان للشباب: إياكم أن تنحنوا أمام أصحاب المناصب و المقامات بعد إلغاء زيارة .. الملك يصل إلى هذه الدولة حشرة تهاجم مذيع على الهواء مباشرة شاهد ردة فعل المذيع أشتاتاتا أوليدات الحراثة.. في أمريكا محتج يلقي على بلاتر دولارات مزيفة

الرئيسية همس عربي الرئيس الموريتاني يعترف بأنه تم الإيقاع به وأخطأ في حق المغرب

أضيف في 30 دجنبر 2016 الساعة 00:43 الرئيس الموريتاني يعترف بأنه تم الإيقاع به وأخطأ في حق المغرب

* همس نيوز ـ متابعات

ذكرت صحف موريتانية، أن ولد عبد العزيز غير راض عن مجموعة من المقربين منه، وقد يضطر لقطع عطلته السنوية غضبا من هذه المجموعة التي تتظاهر بالولاء المزيف له، في حين أنها لا تجلب له غير المشاكل وزرع الخلافات ونشر الأكاذيب بين الأغلبية، حتى أنها تحاول الايقاع بينه مع الأشقاء من خارج الوطن، مثل ما وقع مع المغرب، حيث إنطلقت تصريحات موريتانية معادية للملكة بناء على تصريح غير رسمي من شخصية سياسية تعبر فقط عن رأيها، حسب ما قالته وكالة "اتلانتيك ميديا".

وأضافت "اتلانتيك ميديا"، إسنادا لمصادرها الخاصة، أن المجموعة المقربة من الرئيس الموريتاني،  هدفها فقط هو غ جميع المال، واستخدام النفوذ بعيدا عن الوطنية، وهذه الجماعة باتت معروفة لدى الجميع ولا داعي لذكرها.

ولم تستبعد المصادر أن يقف ولد عبد العزيز في وجه هذه المجموعة ليوقفها عند حدها، حيث من المتوقع أن يتم إحالة بعضها للسجن بتهمة الخيانة وإقالة بعضها الآخر من مناصبه.

وأضاف المصدر ذاته، أن ولد عبد العزيز يحتاج في الواقع الراهن لشخصيات سياسية قوية لها وزنها الخاص، وتملك علاقات مع بعض الشركاء الاقتصاديين في الخارج.

قيم هذه المادة |
1,0


التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى