التستر على حقوق بذرائع واهية

الرئيسية ساحة المواقف

ـ ملف التعويض عن التكوينات   إنه لمن نافلة القول تذكير الحكومة ؛ في شخص
عبد اللطيف مجدوب
التستر على حقوق بذرائع واهية
أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 19:03

همس نيوز ـ متابعة

ملف التعويض عن التكوينات

 

إنه لمن نافلة القول تذكير الحكومة ؛ في شخص السيد وزير التربية الوطنية ؛ بملف الاستحقاقات المالية التي ما فتئ أصحابها يطالبون بها بناء على المرسوم الوزاري رقم 2.75.829 بتاريخ 20 ذي الحجة 1395 ( 23 دجنبر 1975 ) ، الخاص بملف التعويض عن التكوينات لفائدة مفتشي التعليم .

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الملف سبق أن عرف طريقه إلى التسوية فاستفادت منه بعض الأفواج ـ خريجة المركز الوطني لتكوين مفتشي التعليم بالرباط ـ على دفعتين ؛ الأولى همت أفواج 1977 إلى 1980 ، الثانية همت فوجي 1981 و 1982 ، بمعدل تقديري خمس مائة إلى سبع مائة معني كل سنة ، لكن هذه التسوية توقفت سنة 2012 ، في عهد السيد محمد الوفا ؛ وزير التربية الوطنية الأسبق . وسبق لهؤلاء ؛ المطالبين بهذه الحقوق واستلام مستحقاتهم المالية ؛ أن طرقوا أبواب مسؤولين بجهات معينة كمديرية الموارد البشرية بالوزارة ، وقسم التعويضات بوزارة المالية .. فأفادوهم بأن الملف معروض على وزارة المالية وسيتم استئناف عملية تسويته ، ومن هؤلاء المسؤولين من عمد إلى إبلاغ المتضررين بوعود زائفة من التسويفات وأن وزارة المالية ؛ نظرا لإكراهات اقتصادية ؛ أجلت إدراجه في الميزانية العامة إلى سنة مالية لاحقة ، لكن لا جديد في الملف حتى الآن بعد هذا الانتظار الذي تجاوز ست سنوات ، وكأن وزارة المالية جنحت إلى المناورة واستغلال عامل الزمن ليتقادم الملف أو فراغ الساحة من وجود هيئة نقابية أو حقوقية تتابع مسار الملف ؛ والحال أن المعنيين به متقاعدون ، منهم من قضى نحبه ومهم من ينتظر !

 

وللتوضيح فقط فإن الوزارة مدينة لهؤلاء المعنيين بالملف بمبلغ مالي إجمالي في حدود 25,000,000 دهـ ، أي بمعدل وسطي مقداره 25,000 دهـ إلى 70,000 دهـ لكل صاحب حق .

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى