بعدما كان الرهان الأول للسلطة في مواجهة الإسلاميين قيمة أسهم أخنوش تنخفض عند دوائر الحكم

الرئيسية في العمق

بعدما كان الرهان الأول للسلطة في مواجهة الإسلاميين قيمة أسهم أخنوش تنخفض عند دوائر الحكم
أضيف في 6 ماي 2018 الساعة 12:29

همس نيوز ـ متابعة

بعدما كان الرهان الأول للسلطة في مواجهة الإسلاميين، تحول عزيز أخنوش إلى العدو الشعبي رقم 1، إثر حملة المقاطعة الواسعة النطاق ضد منتوجات شركته، فهل لازال الوزير الملياردير قادرا على لعب دور البديل المستقبلي للبيجيدي؟ بعدما تآكل رصيده السياسي سواء لدى الشعب أو النخبة التي لم تعد قادرة على المراهنة عليه.

*هل سيترجل أخنوش من مركبته؟ بعد أن انخفضت قيمة أسهمه حتى عند دوائر الحكم؟

على غرار انخفاضها في بورصة الدار البيضاء، إذ هوت أسهم شركة “أفريقيا غاز” التابعة لمجموعة “أكوا هولدينغ” الأخنوشية، وهو مؤشر دال على قرب مرحلة الأفول ليس فقط بالنسبة للشركة التي استهدفتها المقاطعة الشعبية المنتشرة على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تجد استمراريتها على الواقع، بل أيضا بالنسبة لمالك الشركة الذي هبط غرة على ميدان السياسة محاولا السطو على المشهد السياسي بأكمله.

ترقبوا تفاصيل أخرى، وبتحليلات عميقة عن التطورات الإجتماعية التي ضربت أخنوش وحزبه "سياسيا" في العمق. حمل تطبيق همس نيوز بالضغط هنا لمتابعة آخر المستجدات.

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى