أمين المظالم في بلجيكا يعلنها ويفضح تحايل شركات الطاقة على الزبائن وعدم شفافية أسعار الفاتورات

الرئيسية بلجيكا الآن

أمين المظالم في بلجيكا يعلنها ويفضح تحايل شركات الطاقة على الزبائن وعدم شفافية أسعار الفاتورات
أضيف في 7 فبراير 2018 الساعة 01:26

همس نيوز ـ متابعة

يشكو أمين المظالم المعني بالطاقة في بلجيكا من أن بعض موردي الطاقة مازالوا يتقاضون مدفوعات إنهاء الخدمة، إذا أراد الناس التحول إلى مورد آخر. وهذا ما يسمى تكلفة الاشتراك في الفاتورة. ويقول الموردون إن عليهم أن يتهموا بتغطية جميع تكاليفهم وأن لا شيء سري. ومن الواضح على الفاتورة، كما يعتقدون.

يقول أمين المظالم الطاقة، اريك هوتمان، التحقيق في الشكاوى أو المشاكل حول فاتورة التدفق لدينا، ويلاحظ أن تكلفة الاشتراك قد ارتفعت ارتفاعا حادا في بعض الحسابات. وهذه المبالغ تتراوح بين 50 و 70 يورو لكل عقد.

غالبا ما تضطر لدفع رسوم الاشتراك لمدة عام كامل، حتى إذا قمت بالتحول إلى مورد الطاقة أرخص بعد بضعة أشهر. قد يكون هذا سببا للعملاء لعدم التبديل. يقول هوتمان: "المشكلة الكبيرة في هذه الممارسة هي أن دفع التعويضات مبني بشكل غير مباشر، والذي يمكن أن يصل إلى مائة يورو وأكثر".

وقد بنيت كل من لومينوس، إسنت، ثماني + وميغا في تكلفة الاشتراك. وهم لا يريدون الرد والإشارة إلى اتحادهم. هناك قيل أن تكلفة الاشتراك ضرورية لاسترداد الاستثمارات.

وتلقى مكتب أمين المظالم الاتحادي للطاقة ما مجموعه 797 5 شكوى خلال عام التشغيل لعام 2017. وهذا يمثل زيادة بنسبة 5٪ مقارنة بالعام السابق. ويتعلق ذلك بشكل رئيسي بالشكاوى المتعلقة بمشاكل العداد والفاتورة، وممارسات البيع والتسويق للموردين، ومشاكل الدفع، وشفافية الأسعار.

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا

 

قيم هذه المادة |
5,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى