ما دوافع إستقالة فرع حزب الوردة فرع إشبيليا ـ إسبانيا؟
دبي ـ الساعة الآن


الرئيسية الجالية ما دوافع إستقالة فرع حزب الوردة فرع إشبيليا ـ إسبانيا؟

أضيف في 6 فبراير 2018 الساعة 16:08 ما دوافع إستقالة فرع حزب الوردة فرع إشبيليا ـ إسبانيا؟

همس نيوز ــ الاجئ الإقتصادي


  كما كان ينتظرُ و يرتقب المتابعون لشؤون المغتربين المغاربة بالديار الإسبانية، فلقد علنت إحدى عضوات فرع حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن إستقالة جماعية من حزب الوردة بإشبيليا ـ إسبانيا.
  و كتبت "منية بالماحي"على صفحة فضاءها الأزرق ما يلي:

 ( إستقالة جماعية لفرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ــ اشبيليا :
بعد اجتماع اعضاء الفرع .. يومه الثلاثاء 6 فبراير 2018 .نجمع على إبلاغ قيادة الحزب الاشتراكي المغربي على الاستقالة الجماعية و إلغاء بذلك الاتفاقات التي كانت باسم الحزب مع نظيره الاسباني فيما يخص المكاتب المرخصة لنا من طرفهم . و نتمنا لباقي الفروع مسيرة موفقة و نجاح مستمر و للحزب تألقا لما فيه صالح الوطن و المواطن)
.

  و لم يهتم المتابع لهذه الإستقالة، بكم يُقدَّرُ عدد أعضاء هذا الفرع؟ ، أو بسؤال : لماذا لم يبادر الحزب بإشبيليا إلى إصدار بيان حزبي سياسي ، موقع رسميا، يعلنُ من خلاله إلى الرأي العام، هاته الإستقالة و يشرح أسبابها و دوافعها؟؟ ...

   المتابع النزيه، يعلم بأن شرح و توضيح الواضحات من الفاضحات، فالإستقالة يبدو أنها جاءت جد متأخرة ، بل أن حتى ظهور هذا الحزب المريض في الداخل فما بالك بالمهجر ، حزب الوردة المغربي و إنزاله عبر "القفز المظلي السياسي" فوق التراب الإسباني، كان غير ذا أسس قوية أو حاجة ملحة من الجالية المغربية، التي يريد ممثلوا هذا الحزب عنوة التحدث بإسمها والتظاهر لدى الرباط بالدفاع عن مصالحها؟؟.

  (المناضلة الإتحادية) التي أعلنت الإستقالة ، قالت للمعلقين و المتابعين، بأن يكفوا عن معاتبة من إستقال سائما ضجرا من الوضعية ؟؟، ليبقى التساؤل المعلق أي وضعية تلك التي دفعت بها و بمن يُفترض أن يكونوا بجانبها، إلى هاته الإستقالة ؟؟.
 

  لكن الظاهر، على ما يبدو أن روائح ما يطبخ بداخل وزارة بنعتيق الإتحادي المكلفة بمغاربة العالم، و ما بدأ في التسرب من كواليس مجلس الجالية و إعادة تشكيل كراسيه.. لها من التأثير الشيء الكثير، على هذا التطور الحاصل بين أعضاء حزبٍ، يكاد يكون ميتا أصلا بين عموم مغاربة إسبانيا.

  كما يمكن إضافة عامل أخر قد يكون وراء تسريع من هذا الطلاق،من بعد زواج مشبوه سياسيا و أيديولوجيا، و هو شخصية المنسق العام للحزب المقيم بكتالونيا، و تيهان بوصلته السياسية و المعرفية و اللغوية ، و علاقاته القوية مع " إدريس لشكر" الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، التي لا تمة بصلة لما هو حزبي أو نضالي.

 

 

 

 

 

 

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا

 

قيم هذه المادة |
0,0





محتويات قد تعجبك :

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى