رغم تدخل حكومي شركة الأدوية ترفض توفير الدواء لطفلة بلجيكية بدون رأفة

الرئيسية بلجيكا الآن

رغم تدخل حكومي شركة الأدوية ترفض توفير الدواء لطفلة بلجيكية بدون رأفة
أضيف في 20 شتنبر 2019 الساعة 22:40

همس نيوز ـ بلجيكا

شهدت جهود التمويل الجماعي الرائعة التي إستجاب لها الشعب البلجيكي، من أجل إنقاذ طفلة بلجيكية تعاني من مرض وراثي يهدد حياتها، عوائق قانونية، حيث رفضت إحدى كبريات شركات الأدوية في العالم نداءات الحكومة لـ "إنسانيتها".

ورفضت عملاقة المستحضرات الصيدلانية "نوفارتيس ـ Novartis" طلبًا من الحكومة الفيدرالية لجعل أغلى الأدوية في العالم متاحة مجانًا للطفلة "بيا ـ Pia"، وهي طفلة بلجيكية تعاني من ضمور العضلات الشوكية.

وتصدرت حالة الفلة  عناوين الصحف في الأيام الأخيرة بعد نجاح كبير في حملة التبرعات التي أطلقها والديها، من خلال إطلاق حملة الرسائل النصية القصيرة على مستوى الدولة، وتمكنت عائلة الطفلة الصغيرة من جمع 1.9 مليون يورو، وهو المبلغ اللازمة لتوفير العلاج الجيني Zolgensma ، وهو دواء لم يحصل بعد على موافقة في السوق الأوروبية.

 قالت الوزيرة "دي بلوك" إن الشركة "الممولة إلى حد كبير" يجب أن تتيح دواء العلاج بموجب برنامج يُعرف بإسم الإستخدام الوجداني (CUP).

وقالت "دي بلوك" في خطاب أمام البرلمان، "إن الشركة التي تسوق دواء تمول تطويره إلى حد كبير عن طريق المال العام، ومنظمات المرضى تتحمل مسؤولية إجتماعية، ويجب أن تظل إنسانية".

ويتيح CUP للحكومات الوطنية أن تطلب من شركات الأدوية تقديم الأدوية للمريض مجانًا في انتظار موافقة السوق.

وقال متحدث بإسم الوزيرة "دي بلوك" إنه على الرغم من حقيقة أنهم نظروا في شروط CUP التي تم الوفاء بها في حالة "بيا ـ Pia" ، فقد تم رفض طلبهم من طرف شركة Novartis، للأسف لا يوجد استخدام الرأفة.

وأضاف المتحدث دوريجو: "نجد أن رفضهم ليس له ما يبرره"، مستشهداً بالحالات التي وافقت فيها شركات الأدوية الأخرى على تقديم دواء غير معتمد بموجب CUP.

وقال أيضا "لقد اعتبرنا أنه من واجب الشركة إتاحة الدواء.. وأنه يجب إيجاد حل طويل المدى للمرضى في حالات مشابهة لحالات بيا".

وجاء في بيان شركة Novartis "إننا في حوار مستمر (...) مع الهيئات الحكومية لإيجاد حلول للوصول المبكر لجميع علاجاتنا المبتكرة للمرضى الذين يمكنهم الاستفادة منها"، مضيفًا أن الشركة لا يمكنها التعليق على حالات المرضى الفردية مثل Pia.

وقال والداي الطفلة: "سيتطلعون إلى التحدث مع شركة "نوفارتيس" في أقرب وقت ممكن، والحل هو الضغط العام".

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى