''عاصفة المنطقة 51'' تهدد القوات الأمريكية بفضح ''أسرار تتطلب الحماية''

الرئيسية هنا وهناك

''عاصفة المنطقة 51'' تهدد القوات الأمريكية بفضح ''أسرار تتطلب الحماية''
أضيف في 19 شتنبر 2019 الساعة 16:49

همس نيوز ـ متابعة

أصر رئيس أركان القوات الجوية الأمريكية، بشكل ينذر بالشر، على أن سلاح الجو يجب أن يأخذ حدث "عاصفة المنطقة 51" على محمل الجد، لأن الولايات المتحدة لديها "أسرار تتطلب الحماية".

وقال ديفيد غولدفين للصحفيين خلال مؤتمر رابطة سلاح الجو السنوي للجو والفضاء والسيبرانية: "دع المزاح جانبا، نحن نأخذ الأمر على محمل الجد، وطننا لديه أسرار، وهذه الأسرار تستحق الحماية، ويستحق الشعب أن تكون أسرار دولته محمية".

ومن المرجح أن تؤجج تصريحات غولدفين نظريات المؤامرة المستعرة بالفعل على الإنترنت، خاصة في أعقاب اعتراف مسؤول في البحرية الأمريكية بأن ثلاث مقاطع فيديو أظهرت مناورات بين طائرات البحرية الأمريكية وأجسام غريبة، حقيقية.

وأشار أكثر من مليوني شخص إلى أنهم سيشاركون في حدث "عاصفة المنطقة 51" المزمع عقده يوم الجمعة، 20 سبتمبر، وهو حدث أطلقه صائدو الكائنات الفضائية والمؤمنون بنظرية المؤامرة، عبر "فيسبوك"، لاقتحام المنطقة العسكرية السرية لاعتقادهم أنها تحتوي على أسرار تتعلق بالكائنات الفضائية.

وعلى الرغم من أنه تم حذف صفحة الحدث على "فيسبوك"، وإصدار سلاح الجو الأمريكي تحذيرات متعددة وإعلانه إغلاق المجال الجوي المحيط بالمنطقة، إلا أنه ما يزال من المتوقع أن يتوجه الآلاف نحو المنشأة الصحراوية السرية للغاية، أو على الأقل في محيط دفاعاتها، وهي منطقة تبعد عدة أمتار من القاعدة.

وأضاف مات دونوفان، القائم بأعمال وزير سلاح الجو الأمريكي، أنه تم تعزيز الأمن في القاعدة قبل تاريخ الحدث المنتشر بشكل واسع على الشبكات الاجتماعية.

وألقي القبض على شابين هولنديين من نجوم "اليوتيوب" في المنطقة المحظورة المحيطة بـ"المنطقة 51"، الأسبوع الماضي، ما يثبت أن جاذبية "الفضائيين" ما زالت قوية وتجلب الكثيرين إلى المنطقة السرية في نيفادا، بغض النظر عن الخطر الذي يهددهم من قبل القوات المسلحة الأمريكية.

وتقع القاعدة العسكرية السرية في وسط صحراء نيفادا، على بعد نحو 83 ميلا شمال لاس فيغاس، وكانت النقطة المحورية للعديد من نظريات المؤامرة على مر السنين خاصة بعد اعتراف وكالة المخابرات المركزية رسميا بوجودها في عام 2013 .

المصدر: روسيا اليوم

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى