الاستخبارات التركية تكشف معلومات جديدة عن هجوم ريحانلي

الرئيسية أخبار سوريا

الاستخبارات التركية تكشف معلومات جديدة عن هجوم ريحانلي
أضيف في 14 شتنبر 2018 الساعة 13:33

همس نيوز ـ متابعة

قالت الاستخبارات التركية، إن هناك علاقة بين التنظيم اليساري المتورط في هجوم ريحانلي في هطاي التركية عام 2013، و"عملاء تابعين للحكومة السورية".

وذكرت مصادر أمنية لـ"الأناضول" أن يوسف نازيك، الذي خطفته الاستخبارات التركية في اللاذقية السورية مؤخرا واقتادته إلى تركيا، قدّم خلال التحقيق معه معلومات هامة حول ارتباط تنظيم "ت ه ك ب ـ ج" "الإرهابي اليساري" بهجوم ريحانلي.

وأضافت المصادر أن نازيك أدلى خلال التحقيق بمعلومات هامة حول علاقة زعيم التنظيم معراج أورال بـ "المخابرات السورية"، وقدّم العديد من الأسماء والعناوين، بالإضافة إلى معلومات هامة عن "عميل المخابرات السورية" محمد الملقب بحجي، أحد مصدري الأوامر لتنفيذ هجوم ريحانلي، إضافة إلى عملاء آخرين متعاونين معه.

وكانت مصادر استخبارية تركية قالت لـ"الأناضول"، إن نازيك المدرج على "القائمة الزرقاء" للمطلوبين في تركيا، تواصل مع المخابرات السورية وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجيري ريحانلي.

وبحسب المصادر فإنه اعترف بتخطيطه للهجوم بناء على تعليمات من "المخابرات السورية"، وأنه أجرى بناء على ذلك عملية استطلاع لإيجاد مواقع بديلة لتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

من جهته نفى مصدر أمني سوري "جملة وتفصيلا" صحة الرواية التركية عن عملية خاصة في مدينة اللاذقية تم خلالها إلقاء القبض نازك، وقال لـRT"إن هذا الشخص ليس معروفا لدى السلطات السورية نهائيا" موضحا أن الدولة التركية لديها معارضة حقيقية في لواء اسكندرون وتمتلك قائمة كبيرة من المطلوبين وقد يكون بعضهم زار سوريا لرؤية أقربائه، وهي تستطيع الضغط على أي موقوف لفبركة مثل هذه القصة.

يذكر أن تفجيرين وقعا في قضاء ريحانلي في 11 مايو 2013 أوديا بحياة 53 شخصا، وتسببا بجرح العشرات.

المصدر" "الأناضول"

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى