دراسة: نصف اليافعين الروس لم يسمعوا بـ ''التطهير الستاليني''

الرئيسية همس عربي

دراسة: نصف اليافعين الروس لم يسمعوا بـ ''التطهير الستاليني''
أضيف في 10 أكتوبر 2018 الساعة 12:17

همس نيوز ـ متابعة

كشفت دراسة إحصائية جديدة عن حقيقة أن قرابة نصف اليافعين الروس لم يسمعوا بممارسات ستالين القمعية، التي بدأت قبل 100 عام من الزمن.

وتعتبر النتائج الأخيرة صادمة إذا ما تمت مقارنتها مع الحملة المستمرة لتخليد ذكرى ضحايا ما يسمى بـ "التطهير الستاليني"، دلالة على الممارسات القمعية التي حدثت خلال فترة حكم جوزيف ستالين، ومن ضمنها معسكرات الاعتقال والعمل القسري، المعروفة باسم "Gulag".

وقام بالدراسة مركز الأبحاث الحكومي "VTSIOM"، بالتعاون مع متحف "Gulag" في موسكو، حيث أظهرت اختلافا كبيرا بين ما يعرفه الكبار عن الحقبة الستالينية من جهة، وما يعرفه اليافعون من جهة أخرى.

فعندما سأل الباحثون مواطنين روس (ممن تفوق أعمارهم 24 سنة) عن مدى معرفتهم بالتطهير الستاليني، أظهر 80% منهم علمهم بالموضوع. أما بالنسبة للروس الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما، فقد أجاب 47% منهم بعدم سماعه بتلك الأحداث التي جرت في مطلع القرن العشرين.

وعندما سئل جميع الذين يعلمون بحقبة ستالين عن مصدر معلوماتهم (الكبار والشباب)، أجاب 91% بأنهم علموا بذلك من القصص التي كان تروى في عائلاتهم، بينما علم 14% منهم جيدا بتفاصيل التطهير الستاليني. 

وفي تعليقه على نتائج الدراسة، برر مدير متحف "Gulag"، رومان رومانوف، جهل اليافعين بتلك الحقبة، بعدم دراية الناس الاعتيادين بمكان وكيفية الحصول على هذه المعلومات.

وبالرغم من فظاعة الممارسات التي حدثت خلال حقبة ستالين، إلا أن الزعيم السوفيتي يصنف اليوم من أكثر الشخصيات التاريخية شعبية في روسيا، إذ أشارت دراسة إحصائية شاملة لـ "VTSIOM"، إلى أن ستالين يمتلك شعبية وتقديرا بين 51% من الروس المعاصرين.  

المصدر: روسيا اليوم

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى