موازين المغرب المختلة في التعامل مع الإحتجاجات الشعبية

الرئيسية نقاش حر

موازين المغرب المختلة في التعامل مع الإحتجاجات الشعبية
أضيف في 16 مارس 2018 الساعة 20:26

همس نيوز ــ أمين أحرشيون


 نقلت خلال الأيام القليلة الماضية، صفحات إعلامية موالية لأطروحة جبهة البوليساريو، أنباء عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف بمراكش يوم الثلاثاء 13/03/2018 وذلك للمطالبة بالإفراج عن ما إعتبرتهم (معتقلين صحراويين) .

 غير أن هذه الوقفة لم تعرف اي تدخل من طرف الأمن الذي كان حاضرا بقوة واكتفى بالسماع لما يقال!.



 الحدث يحمل الف معنى و أكثر من دلالة.

 فكثير من مناطق المملكة المغربية تشهد احتجاجات من طرف الشعب المغربي الذي يؤمن بقضاياه ويدافع عن وحدته الترابية من طنجة إلى الكويرة كما تبثه القنوات المغربية .

 مجموعة من الأشخاص جاءوا من جنوب الصحراء المغربية وكأنهم في جلسة فيما بينهم يتحدثون بكل طلاقة ويصرخون بحرية ولا احد يحرك ساكن .
كل انسان في هذا الكون له حق التعبير وهذا ما رأيناه في هذه الجلسة بحيث أن المخزن ترك لهم حق التعبير ...

 وفي مناطق أخرى من المملكة يتم قمع كل من يخرج للاحتجاج .

 غير أن ما أثار انتباهي هو عزيمة هؤلاء الناس وقناعتهم الراسخة وكأنهم على حق ، والغريب هو إدراج بعض المنسوبين من يدداعون بالنضال داخل المملكة المغربية.

 مؤامرة داخلية داخلية ولا علاقة بالخارج بحيث هناك من له اسلوب آخر في فض الاحتجاجات الشعبية وهناك من يمرر أفكاره إلى من هو أكثر عداء للمغرب وهو داخل المغرب

 

أمين أحرشيون من برشلونة

 

 

 

 

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى