نشطاء يعودون للحديث على مي فتيحة ومحسن وفاجهة الصويرة وجرادة.. وقائع حدثت والملك خارج الوطن، من دبرها؟

الرئيسية نقاش حر

نشطاء يعودون للحديث على مي فتيحة ومحسن وفاجهة الصويرة وجرادة.. وقائع حدثت والملك خارج الوطن، من دبرها؟
أضيف في 6 يناير 2018 الساعة 23:34

همس نيوز ـ متابعة

جميع المأساة التي هزت الرأي العام المغربي، وقعت خلال غياب الملك محمد السادس، مقتل محسن فكري وفاجعة الصويرة وجرادة والكثير من القضايات التي هزت الرأي العام، كان ملك البلاد خارج الوطن، وفق ما تحدث عنه نشطاء مغاربة.

وبعض المتابعين، اعتبروا حادثة جرادة التي توفي فيها الأخوين الحسين وجدوان، حادثة عادية، لكن توقعوا وجود جهات تستغلها لأغراض أخرى ليست في مصلحة الوطن، مستغلين غياب الملك، وكان هذا وضحا في التأخر في التعامل مع المأساة، بل كانت مواقف سلطوية زادت الطين بلة، حسب تحليلات بعض الملاحظين الذين أعادوا هذا النقاش للواجهة.

وأضاف النشطاء، أن الحوادث الأخرى المميتة، قد تكون مدروسة ومصممة من أيادي خبيثة، لأشياء مجهولة، مشيرين إلى أنه قبل حادثة "طحن مو"، تم ابتزاز مي فتيحة حتى أحرقت نفسها وماتت، ولم يتدخل المسؤولين لإنقاذها، ولكن تدخلوا لتصويرها وهي تموت!

وكان بعض الكتاب المغاربة، قد إنتقدوا تدبير حراك الريف من طرف الدولة بشكل حاد، وأشاروا إلى إحتمال وجود  جهات مقربة من القصر تظهر ولاءها للملك محمد السادس، لكنها تعمل عكس التيار لجر البلاد إلى ما لا تحمد عقباه.. وفق تحليلاتهم للوقائع التي كانت غير عادية، ومصحوبة بمواقف وإجراءات متناقضة.


المصدر: الفايسبوك ـ اليوتيوب

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى