حكاية الـ20 مليار التي أشعلت فتيل الغضب بالمغرب..مسؤول جامعي يوضح حقيقة تصريح رئيس الكاف

الرئيسية مقالات همس سبور

حكاية الـ20 مليار التي أشعلت فتيل الغضب بالمغرب..مسؤول جامعي يوضح حقيقة تصريح رئيس الكاف
أضيف في 11 يناير 2019 الساعة 11:23

همس نيوز ـ متابعة

جدل كبير ذلك الذي خلفه تصريح أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الذي شكر  فيه المغرب على منحه للكونفدرالية الإفريقية، مساعدة بقيمة 20 مليون دولار، حيث تعالت أصوات عديدة مستنكرة ما وصفته بـ "إغداق" مبلغ كبير كان بالإمكان استثماره في أشياء أخرى، قد تعود بالخير على البلاد وأهلها، حيث قال البعض أن المبلغ تم تقديمه، من أجل توغل رئيس الجامعة  فوزي لقجع في دهاليز " الكاف" والنتيجة تتويجه بلقب أحسن مسيرة إفريقي لسنة 2018، ومنهم من قال أن المبلغ كان مقابل حصول المغرب على شرف تنظيم نهائيات "كان 2019" .. وتعددت الروايات بلا حصر..

موقع " أخبارنا " وسعيا منه لكشف حقيقة هذا المبلغ الذي أثار جدلا كبيرا، كان له اتصال  هاتفي بمسؤول جامعي فضل عدم ذكر اسمه، الأخير أكد أن رئيس الكاف رجل مسؤول ويعي جيدا ما يقول، وأن الأعين التي تترصد المغرب، كان بإمكانها استثمار هذا التصريح لضرب المغرب لو تضمن فعلا أشياء مما تداولها مستنكرو الداخل (المغرب)، موضحا أن أحمد أحمد ومن خلال تصريحه شكر المغرب في شخص مؤسساتها ووزاراتها، و لم يتحدث بتاتا عن جامعة كرة القدم أو حتى رئيسها، لأن الدعم الذي تحدث عنه رئيس  الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قدمه المغرب كمؤسسة إلى الكاف و ليس الجامعة.

ذات المتحدث شدد على أن المبلغ المذكور لم يقدم نقدا كما يتخيل البعض، وإنما من خلال  سلسلة من المناظرات واللقاءات التي نظمها المغرب دعما لتطوير كرة القدم الإفريقية، تماشيا مع الفلسفة الملكية التي انفتحت على " إفريقيا "، إن على مستوى الرياضة أو حتى في علاقات المغرب الإقتصادية و السياسية، وعلى سبيل الذكر لا الحصر، تنظيم المغرب لكأس إفريقيا للمنتخبات  المحلية "الشان" والذي كلف البلاد ميزانية أكبر بكثير من الرقم الذي جرى ذكره، وبطبيعة الحال يضيف مصدرنا " الجامعة " ليست المسؤولة عن هذا الاختيار وإنما الحكومة المغربية هي من تحسم في هذا الأمر، علاوة على تنظيم المغرب لمناظرات إفريقية عديدة، من قبيل " مناظرة كرة القدم الإفريقية النسوية " بكل من مراكش والصخيرات،  والجمعية العمومية لـ" الكاف " بالدار البيضاء، و مناظرة أخرى خصصت لتقييم المشاركة الإفريقية بكأس العالم، والتي نظمت بالرباط ?

كل المعطيات التي جرى ذكرها يقول مصدرنا، تبرئ ذمة فوزي لقجع وجامعته  من المنسوب إليهما، وتؤكد أن الرقم المالي الذي تحدث عنه رئيس الكاف، أحمد أحمد، ما هو إلا توضيح للمساعدات التي بذلها المغرب من خلال مؤسساته القطاعية لدعم وتطوير كرة القدم الإفريقية، من خلال الالتزامات التي قدمها، لتقديم نفسه بقوة استعدادا لاحتضان منافسات عالمية  من قبيل كأس العالم لكرة القدم، الحلم الذي ظل يراود كل المغاربة، ويعول عليه لتحقيق قفزة نوعية على مستوى جميع القطاعات.

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى