حبس ممرضة يخلف استياء واسعا وسط موظفي الصحة

الرئيسية أخبار المغرب

حبس ممرضة يخلف استياء واسعا وسط موظفي الصحة
أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 23:59

همس نيوز ـ متابعة

رغم الحكم على الممرضة مريم بكار ابتدائيا بالبراءة، إلا أن الغرفة الإستئنافية قضت في حقها مؤخرا بالحبس ثلاثة أشهر نافذة وغرامة مالية، وذلك على خلفية انتحار مريضة نزيلة سنة 2012 بقسم الأمراض العقلية التابع لمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية. حيث تشير معطيات الملف أن المريضة والتي كانت تحمل قيد حياتها اسم ر.أ. س تم استقبالها بالمستشفى نتيجة إصابتها بأزمة نفسية ونوبات هستيرية وقد تم وضعها بغرفة انفرادية لإبعادها عن باقي المريضات، إذ شاهدتها الممرضة المذكورة وقد لفت شريطا طبيا حول عنقها ولما أسرعت من أجل إنقاذها وبعد إشعار الممرض الرئيسي تبين أنها فارقت الحياة.

وللإشارة فقد نظم التنسيق النقابي في قطاع الصحة بإقليم تزنيت، المكون من كل من النقابة الوطنية للصحة العمومية والجامعة الوطنية للصحة والمنظمة الديمقراطية للصحة والنقابة الوطنية للصحة، وقفة احتجاجية أمام إدارة مستشفى الحسن الأول بمدينة تزنيت، اليوم الجمعة، احتجاجا على الحكم بالسجن النافذ في حق الممرضة . 

المصدر: أخبارنا

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا  


قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى