حركة التمرد الإجتماعية تفضح هشاشة أخنوش لهذا إشترى صمت الصحافة.. تابع التفاصيل

الرئيسية في العمق

حركة التمرد الإجتماعية تفضح هشاشة أخنوش لهذا إشترى صمت الصحافة.. تابع التفاصيل
أضيف في 12 ماي 2018 الساعة 18:26

عن ماب بوست

الثنائي (أخنوش – بوسعيد) فشل في تمكين حزب الأعيان الذي يحتضنهم من أن يصبح قوة سياسية حقيقية، رغم كل الجهود التي بذلها التجمع في الأسابيع الماضية لتلميع صورته السياسية من قبيل تنظيم القوافل التواصلية والتجمعات الجماهيرية وإطلاق الشعارات الفارغة “المعقول” ، بينما كلما زاد منسوب الغضب الشعبي لا يكون رد فعل الحزب إلا بعبارات الإهانة التي تدمر بكلمة واحدة كل مجهوداتهم واستثماراتهم.

إن حركة التمرد الاجتماعية التي يعتقدها البعض مقتصرة على شبكة الفيسبوك، آخذة في التجذر، مفندة وصف أخنوش لها بأنها ظاهرة افتراضية فقط، إذ تؤكد المعطيات الموثقة التي كشفت عنها جريدة أخبار اليوم أن نسبة انخفاض المبيعات عند محطات الوقود التابعة لشركته “أفريقيا غاز” وصلت إلى 31 %.

بغض النظر عن سبب المقاطعة هل هو تعبير عن استياء شعبي من ارتفاع تكاليف العيش مع اقتراب شهر رمضان، أو تعبير عن غضب أنصار زعيم الإسلاميين عبد الإله بنكيران، المعروفين بكتائبهم الالكترونية، أو نوع من التحدي إزاء خيارات الدولة العميقة، فالمقاطعة ونتائجها البارزة الفورية تعكس هشاشة أخنوش، وهو ما يحاول هذا الأخير إخفاءه بشراء صمت الصحافة عبر الإغداق على بعض المنابر بالحملات الإشهارية والترويجية لإقناع السائقين بالتزود من محطات افريقيا.

إقرأ أيضا: أخنوش يدفع صلاح الدين مزوار للسطو على هذا المنصب !

إقرأ أيضا: بعدما كان الرهان الأول للسلطة في مواجهة الإسلاميين قيمة أسهم أخنوش تنخفض عند دوائر الحكم

إقرأ أيضا: أخنوش اعتقد أنه في قمة قوته ونفوذه.. في لحظة تحول إلى عدو شعبي أول.. كيف عجرفته كشفت أكاذيبه؟

ترقبوا تفاصيل أخرى، وبتحليلات عميقة عن التطورات الإجتماعية التي ضربت أخنوش وحزبه "سياسيا" في العمق. حمل تطبيق همس نيوز بالضغط هنا لمتابعة آخر المستجدات.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى