أخنوش اعتقد أنه في قمة قوته ونفوذه.. في لحظة تحول إلى عدو شعبي أول.. كيف عجرفته كشفت أكاذيبه؟

الرئيسية في العمق

أخنوش اعتقد أنه في قمة قوته ونفوذه.. في لحظة تحول إلى عدو شعبي أول.. كيف عجرفته كشفت أكاذيبه؟
أضيف في 8 ماي 2018 الساعة 16:18

همس نيوز ـ متابعة

لم يحدث لشخص صنعته السلطة أبدا أن لفظه الرأي العام بهذه الطريقة، كما حدث اليوم لعزيز أخنوش، الذي اعتقد في لحظة أنه في قمة قوته ونفوذه. مقاطعة تجارية تشكل تعبيرا شعبيا عن استياء عام من نظام سياسي فرض على رئيس الحكومة وزيرا يعتبره النظام بطل الساعة، في حين يفتقر لأي سند شعبي.

إقرأ أيضا: بعدما كان الرهان الأول للسلطة في مواجهة الإسلاميين قيمة أسهم أخنوش تنخفض عند دوائر الحكم

انتصار مفروض على حزب العدالة والتنمية الذي يعيش شتاتا، وجني لأرباح مفرطة على حساب جيوب المواطنين، جعلا من أخنوش العدو الشعبي الأول في البلاد، الذي انصبت عليه كل تعبيرات السخط الشعبي الرافضة لسياسة مقولبة ومفبركة، وللانتهازية في مجال المال والأعمال، وعجرفة طبقة تكنوقراطية مفصولة عن الواقع الاجتماعي للمواطن البسيط، لا تتوانى في التغني بنجاحات كاذبة يجري تسويقها كأنها نجاح باهر، مثل حال المخطط الأخضر في المجال الفلاحي والذي تبين للجميع بعد عشرة سنوات من الكذب والتضليل أنه وهم كبير وفشل ذريع.

ترقبوا تفاصيل أخرى، وبتحليلات عميقة عن التطورات الإجتماعية التي ضربت أخنوش وحزبه "سياسيا" في العمق. حمل تطبيق همس نيوز بالضغط هنا لمتابعة آخر المستجدات.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى