أســبــاب الـــهــجــرة الــشــبــاب مــن وطــنــنــا

الرئيسية ساحة المواقف

ـ تُعرّف الهجرة على أنّها الحَركة الانتقاليّة الجغرافيّة للسُكّان من منطقة ما إلى
دغوغي عمر
أســبــاب الـــهــجــرة الــشــبــاب مــن وطــنــنــا
أضيف في 5 أكتوبر 2018 الساعة 17:04

همس نيوز ـ متابعة

تُعرّف الهجرة على أنّها الحَركة الانتقاليّة الجغرافيّة للسُكّان من منطقة ما إلى أُخرى، بغضّ النظر عن طَبيعة العوامل المؤدية لذلك، أو طبيعة المسافة المقطوعة، وتَتضمّن جميع حركات الانتقاليّة ذات الطبيعة اليومية أو الموسمية التي لا الحركات الانتقاليّة للسكان عدا التهدف إلى تغيير مكان الإقامة مثل: انتقال الناس الذين لا يَملكون مكان سكنٍ ثابت كالبدو من مكانٍ إلى آخر. انتقال الرعاة الريفيين من مكانٍ لآخر؛ بسبب أعمالهم المُعتمدة على مواسم .ت الحصاد، وجني المَحاصيلوفترات مُعيّنة مثل: فترا

 

الأسباب الاقتصادية: تُعتبر من أهمّ الدّوافع المُسبّبة للهِجرتين الداخليّة والخارجيّة وأكثرها تأثيراً في الأفراد، وتتمثّل في تدنّي المستوى الاقتصادي للأفراد، الأمر الذي يَحدّ من طموحهم قاء؛ لذا يَسعون للهِجرة إلى إقليمٍ أو دولةٍ في عيش حياةٍ مُرفهةٍ مع كلٍّ من العائلة والأصدتُقدّم لهم عرضاً وظيفيّاً بأجرٍ يضمن لهم حياةً أفضل ممّا كانوا عليها.

 

الأسباب الاجتماعية: تضمّ الأسباب الاجتماعية عدّة عوامل مُرتبطة ارتباطاً كبيراً بالعوامل لغة، وصلة القرابة التي تدفع العديد من الاقتصاديّة ألا وهي: الدّين، والقوميّة، والمعرفة، والالسكّان للهجرة إلى الدول والمَناطق التي يتواجد فيها مهاجرون سابقون تجمَعهم علاقة اجتماعيّة سابقة.

 

الأسباب الدينية: تقوم هذه الأسباب بدفع العَديد من السكّان أصحاب الأقليّات الدينية للهجرة المعتقد والدين والرأي؛ لما يواجهوه من اضطهادٍ وتعصبٍ إلى دولٍ أُخرى تضمن لهم حريّة دينيّ من قِبل الأكثريّة في دولهم.

 

الأسباب الجغرافية: تؤدّي بعض العَوامل الجغرافيّة مثل المساحات الواسعة لبعض الدول إلى زِيادة فُرصة الهجرة إليها؛ لأنّ المساحات الواسعة تشغل دوائر عرضٍ عديدة، الأمر الذي يُوفّر لها تنوّعاً في البيئات الجغرافيّة التي تخلق بدورها تبايُناً في نوع المناخ، والثروات المعدنيّة، والمَحاصيل الزراعيّة، وذلك يؤدّي إلى تنوّع في النشاط الاقتصادي فيها، وتُوفر فرص عملٍ متنوّعةٍ تجذب المُهاجرين إليها.

 

لهجرة إلى دولٍ أُخرى بحثاً عن حريّة التعبير عن الأسباب السياسية: يلجأ بعض السكّان ل الرأي والمُعتقد، وهُروباً من الاضطِهاد السياسيّ المُمارس تِجاههم في وَطنهم الأم.

 

أسباب حكومية: تتحكّم بعضُ الحكومات في مكان هِجرة السكّان عن طريق توجيههم إلى ج اقتصاديّة تطويريّة في هذه الأقاليم.أقاليم مُعيّنة وفق خططٍ ودراساتٍ تقوم على وضع برام

 

تُعرف الهجرة الداخلية على أنّها الانتقال الجغرافي للسكّان بين المُحافظات التابعة للدولة، وتتضمّن أيضاً الهِجرة الريفيّة، ويُقصد بها انتقال السكّان من الريف إلى المدينة.

 

لهجرات الخارجية وذلك للأسباب الآتية: يَشهد العَالم هجراتٍ داخليةٍ على مستوى أكبر من ا التكلفة المنخفضة للهجرة الداخلية مُقارنةً بالخارجية، ويعود ذلك لقصر المسافة المَقطوعة نسبيّاً من مكان إلى آخر في نفس الدولة، ولَكننّا لا نَستطيع تَحديد نوع الهجرة اعتِماداً على ن تكونَ الهِجرة خارجيّةً بمسافةٍ مَقطوعةٍ تبلغ المَسافة المقطوعة أثناء الانتقال؛ فيُمكن أعشرات الكيلومترات، بينما تبلغ المَسافة المَقطوعة بين بعض الأقاليم في بعض الدول آلاف الكيلومترات.

 

انعدام مَشاكل الدّخول والخروج من الدول مُقارنةً بما يُواجهها المهاجرون دولياً.

 

ض لها المُهاجرون دوليّاً عند انتقالهم إلى دولةٍ تَختلف في لغتها انعدام مَشاكل اللغة الّتي يَتعرّعن لغتهم الأم، توافر الاستعداد النفسيّ للهِجرات الداخليّة بشكلٍ أكبر من الهجرات الخارجية.

 

التأثير الإيجابي: يتجلّى التأثير الإيجابي للهِجرة في تَحسين مُستوى الدّخل المعيشيّ للأفراد، ضةٍ فكريةٍ تنقل مُجتَمعاتهم الأم وتحوّلها إلى مكانٍ أفضل علميّاً ومعيشياً؛ حيث وتكوين نهتنخفض نسبة الفقر والبطالة، وتزيد نسبة النقد الأجنبيّ فيها بسبب هجرة الأيدي العاملة منها.

 

 

التأثير السلبي: يظهر الأثر السلبيّ على شكل هجرة العقول النيّرة خارج مواطنهم، وتَعرّض بعض المهاجرين إلى بعض أشكال التعصّب الفكريّ المُتطرّف في بلاد المهجر، خاصةً إذا كانوا من المُهاجرين غير الشرعيين، كما قد يضطرّون إلى العمل في وظائف شاقّة ولساعات عملٍ لة.طوي

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى