هل هناك أزمة حقيقية في السياسة؟

الرئيسية ساحة المواقف

ـ نعتقد ذلك بالنظر إلى مساراتها الغالبة،ونلمسأن تأثيرات هذه الأزمة، تتجلى فيما
مصطفى طه
هل هناك أزمة حقيقية في السياسة؟
أضيف في 9 ماي 2019 الساعة 17:31

همس نيوز ـ متابعة

نعتقد ذلك بالنظر إلى مساراتها الغالبة،ونلمسأن تأثيرات هذه الأزمة، تتجلى فيما يلي 

يبدو أنالأحزاب السياسية في منظومتها السائدة، غير قادرة على الالتحام بالواقع المغربي، فلا هي تستلهمه بكيفية موضوعية،ولا هي تبدو قادرة على أن تجد لنفسها الطريق الصحيح،للتأثير فيه بكيفية إيجابية.

فالأحزاب المغربية، متمسكة بسياستها التقليدية،غيرمتحمسة للتغيرات التاريخية،وتبدلالأحوال المجتمعية، بخصوص المواطن المغربي، غير قادرة،إلا على البحث عن نفسها، في المشهد السياسي، غير مدركة أن المصلحة العامة فوق كل اعتبار.

يبدو،أن السياسيين غير قادرين على استيعاب العلاقة السامية، التي لا غنى عن قيمها بين السياسة والمسئولية، لم تستطع الأحزاب السياسية، التي تسيطر عليها الاتجاهات السريالية،أن تقدم للمواطن، القاعدة السياسية التي تتسم بمبادئها النبيلة، هذا من جهة.

من جهة ثانية، فان التفكير السياسي لدى الأحزاب، لم يستطع بعد أن يرقى لتطلعات المواطن المغربي،وهكذاوفي علاقتها بالرأي العام الوطني، فإن السياسة الانتهازية بتفكيرها السلبي، قد شجعته على عدم الانخراط في الحياة السياسية،والعزوف عن التصويت،إبان الانتخابات الجماعية والتشريعية، لأن الإشكالية المقترحة ضمن فلسفة الأحزاب، غير قادرة، على أن تكون على العكس من ذلك.

كما أن هذه الفلسفات السياسية، لم تكن قادرة على أن تحقق في ذاتها الامتزاج الإيجابي، بين الخطاب السياسي الطموح والمجتمع، لذلك، ظل هذا الخطاب الانتخابيألمصلحي، بعيدا عن الواقع المغربي.

فظلت نظرة المواطن إلىالأحزاب السياسية، نظرة تشاؤمية التي لا ترقى إلى طرح وحل مشاكل الأقطابالأساسية الاقتصادية والاجتماعية، في صورتها الأكثر شمولا وواقعية،وخير دليل على ذلك، الانتخابات التشريعية الجزئية، التي أجريت مؤخرا،والتي كانت نسبة التصويت جد ضعيفة، في العديد من الدوائر بالمغرب.

قيم هذه المادة |
2,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى