صحفي إسباني: محمد السادس يواجه صعوبات في الحكم.. وسيتخلى عن حكم المغرب!

الرئيسية حدث

صحفي إسباني: محمد السادس يواجه صعوبات في الحكم.. وسيتخلى عن حكم المغرب!
أضيف في 16 أكتوبر 2018 الساعة 00:01

همس نيوز ـ بروكسيل

في إطار تسليط الضوء على الأحداث التاريخية والنقاشات التي صاحبتها، وفي إطار إغناء الرصيد الثقافي للأجيال التي لم تواكب الوقائع، كالعادة إرتأت همس ان تنشر في قسم "حدث" المثير للإهتمام على قائمة موقع همس نيوز، إحدى الموضوعات التي أثارت جدلا واسعا محليا ودوليا.

الموضوع متعلق بخبر حول "تخلي محمد السادس عن حكم المغرب"، الذي أثاره الصحفي الإسباني "بيدرو كناليس"، ووثقه موقع هسبريس يوم 8 يوليو 2008، ومن أجل التاريخ نعيد توثيقه اليوم على موقع همس نيوز.

وكانت هسبريس قد أجرت حوارا مطولا مع "كناليس"، نقدم لكم الجزء الأول من المقال:
نشر الصحافي الإسباني المعروف بيدرو كناليس (الصورة) مؤخرا، مقالا في الموقع الإلكتروني "أمبرسيال" تناول فيه موضوع الغياب الطويل للملك محمد السادس عن المغرب، ضمّنه معطيات تعتبر "غريبة" من منظور التعاطي الإعلامي المغربي مع كل ما يرتبط بالملك والملكية في بلادنا، ومنها مثلا أن محمد السادس، لم يكن يرغب في العودة إلى المغرب، بالرغم من كل المحاولات التي بذلها أخوه رشيد والرئيس الفرنسي ساركوزي، وهو ما استدعى حسب معطيات مقال "كناليس" عقد اجتماع بين مسؤولين من وكالات الاستخبارات الأمريكية سي إي آي وجنرالات مغاربة لتدارس "الوضع المغربي المُقلق" حسب إفادات الصحافي الإسباني المذكور.

في الحوار التالي الذي أجريناه مع الزميل كناليس، ذهب إلى حد القول بأن محمد السادس لديه "صعوبات شخصية في ممارسة الحكم" وأنه "لا يرغب في الاحتفاظ به " والأكثر من ذلك أنه "يُعد لخلافته منذ الآن" و...و.. نص الحوار التالي يكشف هذه النقاط المثيرة وغيرها ذات الصلة، من وجهة نظر الصحافي الإسباني بيدرو كناليس.

س: نشرت مقالا مؤخرا في موقع "الأمبرسيال" عن الغياب الطويل للملك محمد السادس، ومنحته تفسيرات بعيدة عن كل ما سبقها في الصحافة المغربية. هل لديك معطيات أفضل؟

ج: في المقال التحليلي الذي أشرتَ إليه، قُمت بعكس انشغالات بعض القوى الغربية بسبب غياب الملك محمد السادس الطويل، فكما تعرف فإنه في النظام السياسي المغربي يؤدي الملك دورا تنفيذيا محوريا..

س: (أقاطعه) ما هي المعطيات التي تتوفر عليها ودفعتك إلى القول بأن محمد السادس تخلى عن ممارسة سلطاته وترك البلاد لمدة ثلاثين يوما؟

ج: لقد غاب الملك لمدة طويلة عن البلاد، والحاصل أن كل مقاليد تسيير أمور البلاد توجد في حالة بيات شتوي، سواء تعلق الأمر بالمجلس الوزاري، حيث عليه دائما أن يتخذ قرارات تنفيذية، كما باقي مؤسسات الدولة التنفيذية، وهو ما ليس بنفس الحال، في باقي البلدان حيث يتم تقسيم السلطات التنفيذية على أكثر من مؤسسة تنفيذية وتشريعية. لذا فإن غياب الملك لعدة أسابيع ليس بالأمر الطبيعي..

قضية إجتماع المخابرات الأمريكية بالمخابرات المغربية أثناء غياب الملك، ومن سيحكم المغرب في حالة التخلي عن الحكم، وفق وجهة نظر  "كناليس" سننشرها في المقال القادم، في قسم "حدث" على قائمة موقع همس نيوز.

 

قيم هذه المادة |
3,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
2
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



1
علي خراج
20 أكتوبر 2018 - 12 : 22

الله ينصر الملك. . والقصر قدر على تسير البلاد ولادعية لنشر هذي المقولة . المغربية بيعو الملك. ولا يمكن ان يتخلى إلا إذا استشر مع رعيته . الله ينصر الملك محمد السادس نصره الله وأيده الله يحفظكم ويخليكم لانآ دخرا وامنا آمين عاش الملك عاش تحياتي لكم

* إسمكم الكامل
* نص الرد
2
فاعل خير
20 أكتوبر 2018 - 30 : 23

شفتونا غير احنا راه دولة فيها راس السلطة ما بانش من انتخابات
ديال شحال هدي ودير عليه شي لعبة

* إسمكم الكامل
* نص الرد
رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى