نقاش ساخن.. ماهو مصير ملابس الملك محمد السادس التي يظهر بها في الصور
دبي ـ الساعة الآن


الرئيسية ثقافة وفنون نقاش ساخن.. ماهو مصير ملابس الملك محمد السادس التي يظهر بها في الصور

أضيف في 26 شتنبر 2017 الساعة 19:57 نقاش ساخن.. ماهو مصير ملابس الملك محمد السادس التي يظهر بها في الصور

* همس نيوز ـ متابعة

بعد الصور التي يلتقطها العاهل المغربي مع مغاربة وأشخاص من العالم، والتي تثير إهتمام وإعجاب الكثير من المتابعين، سواء من المغرب أو دول أخرى.. ظهر على موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك، نقاش مفاجئ حول ملابس الملك محمد السادس التي يظهر بها في الصور.

ودفع الفضول بعض النشطاء إلى طرح سؤال متعلق بملابس الملك التي يظهر بها في الصور"ما هو مصير هذه الملابس.. هل يعيد إرتداءها في حياته الشخصية.. أو -جوتابل-".
وهذا السؤال المطروح، لم يعجب الكثير من المتفاعلين، وقالوا انه ملك البلاد ويستاهل ومن حقو يدير في الملابس ديالو كيفما يريد، ومقام الملك محمد السادس كبير عند المغاربة ويسعدهم عندما يكون سعيدا... واعتبروا صاحب المنشور غبي ويريد الفتنة، مشيرين إلى أن ثمن ملابس الملك محمد السادس في درجة تليق به كيف يعقل أن تكون ـ حوتابل ـ .. في إشارة غضب لصاحب التدوينة.

فيما اعتقد البعض الآخر، وهو رأي لقي إستحسانا كبيرا، أن الملابس التي يرتديها الملك محمد السادس تدخل في إطار الثقافة المغربية، ومن المحتمل جدا أن الملابس التي يتخلى عنها كباقي الناس، يتم تجميعها وتنظيمها وتحفظ في أماكن خاصة للتاريخ ولإغناء الثقافة المغربية في السنوات والقرون القادمة.

وردا على الرأي، استبعد أحد المعلقين أمر حفظ ملابس الملك محمد السادس، مشيرا إلى أنه مثله كمثل باقي البشر، غالبا يتم إهداءها، وتابع قائلا في سياق تعليقه " أظن حتى فكرة إغناء الثقافة والتاريخ للأجيال القادمة ليست موجودة، ولحد الآن لم نسمع بمتاحف خاصة بأغراض الحسن الثاني الشخصية أو أغراض أجداده.."، وهذا الرأي كذالك لقي إعجاب بعض النشطاء.

أيها القارئ الكريم، مادمت أنك تقرأ الأخبار، نعتقد إنك من نخبة مميزة جدًّا، لا يفوتك تحميلتطبيق همس نيوز من هنا للإسمتاع بمتابعة مستجدات الأحداث..

قيم هذه المادة |
0,0





محتويات قد تعجبك :

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
1
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



1
علي
29 شتنبر 2017 - 00 : 16

لسنا سعداء ، فخيرات بلادي لا أراها. فملابسي أعتبرها جوتابل كلب سنة ، فأعود أرتديها. حتى تغير لونها ، وغيرت لوني. فأصبحت جوتابل في بلد الفسفاط ومناجم الذهب ووو...وجوج بحورا . لك الله يا نفسي.

* إسمكم الكامل
* نص الرد
رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى