لندن أكبر مدينة في أوروبا جذباً لاستثمارات التكنولوجيا في 2017

الرئيسية تكنولوجيا وعلوم

لندن أكبر مدينة في أوروبا جذباً لاستثمارات التكنولوجيا في 2017
أضيف في 5 يناير 2018 الساعة 22:47

همس نيوز ـ متابعة

أظهرت بيانات يوم الجمعة، أن لندن كانت أكبر مدينة في أوروبا جذباً للاستثمارات في مجال التكنولوجيا العام الماضي مع حصول شركات في العاصمة البريطانية على قدر من التمويل أكبر من الشركات الموجودة في باريس وبرلين ومدن أخرى. واجتذبت شركات التكنولوجيا في لندن 2.45 مليار جنيه استرليني(3.3 مليار دولار) من تمويل رأس المال الاستثماري في 2017 أي نحو 80% من 2.99 مليار جنيه تم استثمارها في بريطانيا ككل وذلك وفقاً لما أظهرته بيانات جمعتها مؤسسة بيتشبوك فور لندن أند بارتنرز لبيانات رأس المال الاستثماري.وقالت المشاركة في شركة باشون كابيتل إيلين بوربيدغ، إنه ليس أمراً مفاجئاً رؤية لندن وبريطانيا تتصدران القائمة لأن لديهما المواهب ورأس المال الاستثماري المطلوب.وأضافت "إنها شهادة لمنظمي المشاريع لدينا بأن قطاع التكنولوجيا في المملكة المتحدة ما زال يقدم شركات تحتل الصدارة في تطوير التكنولوجيا المتقدمة في مجالات مثل الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المالية".وأظهرت البيانات أن التكنولوجيا المالية كانت أكثر القطاعات جذبا للمستثمرين حيث اجتذبت رقما قياسيا بلغ 1.34 مليار جنيه استرليني في رأس المال الاستثماري.كما أظهرت البيانات أن قطاع الذكاء الاصطناعي كان مجالاً آخر شهد نموا حيث جمعت الشركات العاملة في هذا المجال والتي مقرها بريطانيا 488 مليون جنيه استرليني، وهو ما يزيد مرتين عن عام 2016.وقالت بوربيدغ إن أكبر تهديد لصدارة بريطانيا هو أي قيود قد تُفرَض على قدرتها على اجتذاب أفضل المواهب بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي العام المقبل.وأضافت "الحصول على المواهب أمر بالغ الأهمية، القدرة على اجتذاب المواهب كانت ميزة كبيرة للمملكة المتحدة خلال السنوات القليلة الماضية، ومن المهم فعلاً أن تكون المملكة المتحدة مكاناً مرحباً" بالمواهب.

المصدر: أخبارنا

مادمت تقرأ المقالات فإنك من نخبة مميزة جدا ونحترمك كثيرا.. فلا يفوتك تثبيت تطبيق همس نيوز للإستمتاع بمتابعة المستجدات من هنا  


قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى