دراسة،90 % من المتشددين في إسبانيا من الذكور ، 75% منهم مغاربة و إسبان

الرئيسية تقارير وحوارات

دراسة،90 % من المتشددين في إسبانيا من الذكور ، 75% منهم مغاربة و إسبان
أضيف في 3 دجنبر 2017 الساعة 22:40

همس نيوز - متابعة

  تقرير إسباني: تنظيم الدولة يعتبر إسبانيا  "أرضا محتلة".. و 5000 متطرف يتواجدون على الأراضي الإسبانية ينشرون الفكر المتشدد.. 20% من مقاتلي التنظيم في سوريا والعراق أصولهم أوروبية.. والنساء يمثلن 10% من مقاتلي تنظيم التنظيم .


 في دراسات معمقة أجراها المعهد الإسباني للأبحاث الاستراتيجية " إلكانو الملكي Real Instituto Elcano" ، قالت الدكتورة " كارولا كارسيا كالبو" الباحثة فيه، بإن "الأندلس" كانت ولا تزال هدفا مقدسا التنظيمات المتشددة.
 و وفقا لنتائج الدراسات التي أنجزت على خطورة الإرهاب في إسبانيا بين 2013 و2017، تؤكد،"كارولا" إلى أن أن الهدف النهائي لتنظيمي القاعدة و الدولة، هو إنشاء "الخلافة الإسلامية" في الدولة الأوروبية، موضحة أن هذه التنظيمات تعتبر إسبانيا أرضا مغتصبة من طرف الأوربيين.
  ومن جانبه، أكد الباحث و مدير برنامج الارهاب العالمي، في المعهد الملكي "فيرناندو رايناريث" في إجتماع للباحثين من المعهد ، لمناقشة التهديد الارهابي لأوروبا، أنه على الرغم من أن التنظيمات المتشددة، تمثل خطرا وتهديدا لأوروبا، ولكن خطورته تقل عن وجود الشبكات الإرهابية، مضيفا أنه منذ عام 2013، ألقت إسبانيا القبض على 222 إرهابيا و8 آخرين لقوا مصرعهم.
 وقال رايناريث: "هناك العديد من الجماعات ، وينضم اليها أحفاد المهاجرين، وهو ما يحدث في البلدان التي يتواجد فيها هذه الأجيال مثل إسبانيا ، التي يهيمن عليها الجيل الأول من المهاجرين".
 وأضاف أنه "على الرغم من أن هناك الكثير من الحديث عن الإرهابيين ، إلا أن فقط واحد من 10 الموقوفين في إسبانيا من المتشددين ، مع الأشارة إلى أن النساء دور رائد في النشاط الإرهابي بشكل متزايد حيث يمثلن 10% من المسلحين".
  صحيفة "دياريو قرطبة" التي نشرت الخبر، أشارت إلى أنه وفقا للدراسة التي أجراها الباحثون بمعهد "إلكانو" حول الارهاب وتهديده للمنطقة، فإن هناك 5000 سلفي متطرف في أسبانيا ، إلا أنه تم إعتقال 222 ارهابي فقط، و90% من الإرهابيين في إسبانيا من الذكور تتراواح أعمارهم بين 18 و38 عاما، 75% من الجنسية الإسبانية والمغربية القيمين في برشلونة ومدريد وسبتة ومليلية ، وأيضا في جيرونا وأليكانتي.
وأكد التقرير أن أكثر من 30 ألف شخص انتقلوا منذ عام 2012 إلى العراق وسوريا للانضمام إلى المنظمات الجهادية 20% منهم أوروبيين ، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن إسبانيا لم تكن من البلدان التي يوجد بها تعبئة أكبر للارهابيين مقارنة بالآخرين كفرنسا وبلجيكا والمملكة المتحدة وهولندا والدنمارك والسويد والنمسا.

 
 

اليوم7 بتصرف

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى