تعرف على أصل ''الشاورما'' التي يهددها المنع في بلدان أوروبية
دبي ـ الساعة الآن


الرئيسية بيئة وصحة تعرف على أصل "الشاورما" التي يهددها المنع في بلدان أوروبية

أضيف في 3 دجنبر 2017 الساعة 14:28 تعرف على أصل "الشاورما" التي يهددها المنع في بلدان أوروبية

همس نيوز.

 تعتبر أكلة "الشاورما" تركيّة الأصل ، و تحكي مصادر تاريخية أن أول من أعدها كان شخص تركي، قام بوضع رقاقات اللّحم مرصوصة في سيخ معدني طويل مضيفاً إليها بهارات خاصة ، وتمّ تعريضها للحرارة المباشرة حيث يكون السّيخ قابلاً للدوران ليتحمر بأكمله ويكون جاهزا لإعداد أطباق "الشاورما".
 و لقد أُطلق عليها بدايةً ( قاورما ) ومن ثم عُدّلت بعد إشتهارها لتصبح "شاورما" ، إنتشرت الأكلة في بلاد الشام ، وقيل بأن الحُجاج الأتراك أثناء مرورهم في بلاد الشام للإستراحة كانوا يقومون بإشعال النار ووضع أسياخ من اللحم أمامها، فرآهم شخص وقام بأخذ الفكرة وعدل عليها حتى وصلتنا بالطريقة التي نعرفها بإضافة شرائح اللحم أو الدجاج إلى الخبز ولفه بجانب تقديم السّلطات والمقبلات والبطاطا المقليّة .
 يتم إعداد الشاورما من شرائح الدّجاج أو اللّحم أو الديك الرومي ومؤخراً يتم إعدادها بشرائح السّمك في بعض البلدان .

 وتعد الشاورما من الأطعمة المفضلة للكثيرين، نظراً إلى أنّ سعرها مناسب ومذاقها لذيذ، كما أنّ احتواءها على اللحم المفروم وبعض الخضراوات، يجعل محلات بيعها قبلة باستمرار لمحبي الوجبات السريعة في مجموعة من الدول الأوروبية.

 

هل تُمنع الشاورما في أوروبا؟

 

 مؤخرا أضحى الخطر البالغ يهدّد وجود محلات تقديم هاته الوجبة اللذيذة في أوروبا.

 ومن المنتظر أن تنعقد جلسة برلمان الأوروبي خاصة في بحر الأسبوع المقبل من الشهر الجاري دجنبر 2017، للتصويت على اقتراحات المفوضية الأوروبية، بعدما عبرت لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي في وقت سابق بإيعاز من كتلتي حزب الخضر والحزب الاشتراكي الديموقراطي الألمانيين عن معارضتها الموافقة على استخدام مادة الفوسفات في الشاورما.

 وتدخل العديد من المكونات في إعداد الشاورما، خصوصاً اللحوم المصنّعة التي تحتاج إلى مادة الفوسفات لمنع جفافها والمحافظة على مذاقها لمدة أطول، وهو ما دفع بالمفوضية الأوروبية في شتنبر 2017 إلى إدراج اقتراحات للسماح بزيادة مادة الفوسفات في أسياخ الشاوارما المجمّدة التي يتم الاحتفاظ بها في أجهزة التبريد قبل طهيها ومن تم عرضها للبيع، إلا أنّ البرلمان الأوروبي قد يمنع عما قريب الزيادة المخططة لاستعمال هذه المادة في لحم الشاورما بسبب مخاطر محتملة على الصحة.

 بدورها، أوضحت لجنة البيئة التابعة للبرلمان الأوروبي أنّ بعض الدراسات أظهرت أنّ هناك مخاوف صحية في حال استعمال مادة الفوسفات في المواد الغذائية، والذي يعتبر غير مسموح به مبدئياً في أوروبا، غير أنه توجد ثغر تنظيمية واستثناءات تسمح فعلاً باستخدامه، حتى لا يتعرّض اللحم إلى الجفاف ويحافظ في آن واحد على مذاقه مدة أطول.

 من جهة أخرى، نقل موقع "فوكس" الألماني عن رئيس رابطة الشاورما في ألمانيا كينان كويونكو قوله، إنهم في حال رفض زيادة مادة الفوسفات في الشاورما، فذلك يعني الحكم بالإعدام على أكلة الشاورما في ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

 

 

بتصرف ـ وكالات

 

قيم هذه المادة |
0,0





محتويات قد تعجبك :

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى