حكومة ميشل تهمل ''سياسة لصالح الفقراء'' التي اتبعتها بلجيكا منذ 25 سنة.. وتقف مع الأثرياء!

الرئيسية بلجيكا الآن

حكومة ميشل تهمل ''سياسة لصالح الفقراء'' التي اتبعتها بلجيكا منذ 25 سنة.. وتقف مع الأثرياء!
أضيف في 4 دجنبر 2018 الساعة 13:16

همس نيوز ـ بلجيكا

اتبعت بلجيكا سياسة لصالح الفقراء على مدى السنوات الخمس والعشرين الماضية ، لكن جهودها غير كافية، حسبما أفاد مؤلفو الكتاب السنوي حول الفقر والإستبعاد الإجتماعي لعام 2018 بجامعة أنتويرب يوم الاثنين.

وأشار التقرير إلى أنه "مع حكومة (رئيس الوزراء شارل ميشيل)، رأينا إختراقا طفيفا في إتجاه هذه السياسة لصالح الفقراء، مع اتخاذ تدابير مفيدة على وجه الخصوص للطبقة الوسطى العليا".

ووفقاً لمحاكاة تم إجراؤها على مدار الـ25 سنة الماضية، كان التوجه نحو السياسة لصالح الفقراء بشكل رئيسي. ووجد الباحثون أنه "بالمقارنة مع نظام الضريبة والبدلات لعام 1992 ، فإن نظام 2018 هو أكثر إعادة توزيع". "إنها أكثر سخاءً للأسر المحتاجة أكثر من تلك الموجودة في الطبقة العليا من توزيع الدخل".

من ناحية أخرى ، يشير مؤلفو الدراسة إلى انقطاع طفيف في اتجاه السنوات الماضية في ظل حكومة شارل ميشيل، مما يعطي مثالاً على إلغاء شريحة ضريبية قدرها 30٪ ، ونتيجة لذلك يتم فرض ضرائب على جزء أكبر من الأرباح. معدل أقل. وأشار مؤلفو الدراسة إلى أن "إجراءات مثل إلغاء الحصة الضريبية بنسبة 30٪ والزيادة في خصم النفقات المهنية تفيد بشكل خاص الطبقة الوسطى العليا".

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى