اعتقال مالك محطة وقود بلجيكي بعد قتله أحد اللصوص بمسدسه دخلوا محله.. لكن المفاجأة غريبة!

الرئيسية بلجيكا الآن

اعتقال مالك محطة وقود بلجيكي بعد قتله أحد اللصوص بمسدسه دخلوا محله.. لكن المفاجأة غريبة!
أضيف في 7 أكتوبر 2018 الساعة 11:21

همس نيوز ـ بلجيكا

في ليلة الأربعاء إلى الخميس، إستهدفت حياة شخصين في أقل من دقيقتين في Comblain-au-Pont ، في منطقة Liege.

وفي التفاصيل، أطلق دومينيك ، مدير إحدى محطات الخدمة، النار على أحد اللصوص. تم إسقاط الأخير أمام منزل الطبيب، على بعد 3 كيلومترات من إطلاق النار. وقد استسلم لإصاباته. واتهم التاجر بالقتل ووضع مذكرة توقيف.

"دومينيك" هو المدير المميز لمحطة توتال للوقود في شارع دو بولس ، في كومبلين-أو-بونت ، في منطقة لييج. لفترة من الوقت كان ينام في ملحق لأعماله. بسبب تعرضه للعديد من السرقات.

 اتهام دومينيك بالقتل: وهنا بعض الأسباب

في ليلة الأربعاء إلى الخميس ، سسمع "Domi" ضوضاء. وقد توقفت سيارى في المضخة رقم ثلاثة. ورأى "دومينيك"  المشهد من زاوية محله شيء غير عادي . ظهر رجلين يخرجان من السيارة التي كان على متنها 5 أفراد، وفهم  صاحب المحل، أن هذه العصابة لا تريد التزود بالوقود ...

"كان هؤلاء الرجال خمسة في العدد، وكانوا مقنعين. وقال فريديريك، زوجة المدير،  دخول المحل وشرعوا في سرقة المحتويات.. بدؤوا بالمشروبات الكحولية".

ثم سلح دومينيك نفسه بـمسدس ، وقرر إظهار وجوده.

غادر اللصوص المشهد وهرعوا إلى سيارتهم، التي سرقت قبل يومين.

 "دومينيك" أراد عدم السماح للصوص بالهروب. وبدأ يطلق الرصاص على خلف السيارة، من أجل  شلّهم أثناء انتظار وصول الشرطة! لكن إحدى الرصاصات اخترقت هيكل السيارة وقتلت شاب في العشرينات من عمره.

ولم يعلم  "دومينيك" بأو أحد رصاصاته أصابت أحد أفراد العصابة في صدره وقتلته ، إلا بعد حضور الشرطة.

ودافعت "فريدريك" زوجة  "دومينيك" قائلة: "استهدف زوجي إطارات السيارات.. لو كان يريد قتل هؤلاء الناس، لقتلهم عندما كان من مسافة قريبة منهم.. "

في محطة الخدمة، يقوم الفريق بسرعة بالتوفيق بين الملفين. ثم يتم فصل الزوجين للتحقق من إصداراتها، وأرسل قاضي التحقيق تعزيزات الشرطة إلى مكان الحادث.

واتهم في النهاية  "دومينيك" بالقتل ووضع مذكرة توقيف. حقائق الليل لا تندرج في إطار صارم للدفاع عن النفس ... وتم عتقاله لمواصلة التحقيق معه في حالة إعتقال.

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى