بلجيكا: صلاح عبد السلام ينعت موظفي السجن بالكفار ويقترح عليهم زيارة زنزانته ليتغيروا وسيقبلون قدميه بعدها

الرئيسية بلجيكا الآن

بلجيكا: صلاح عبد السلام ينعت موظفي السجن بالكفار ويقترح عليهم زيارة زنزانته ليتغيروا وسيقبلون قدميه بعدها
أضيف في 13 شتنبر 2018 الساعة 18:35

همس نيوز ـ بلجيكا

صلاح عبد السلام، هو الشخص الوحيد الذي بقي على قيد الحياة، وجميع زملاءه المتورطين في هجمات باريس الإرهابية في 13 نوفمبر 2015، ماتوا.

وحسب ما نشرته صحيفة  لفيغارو الفرنسبة، زاد عبد السلام من الحوادث في السجن. الإهانة، التهديد ، العدوان، ويقود حياة صعبة لموظفي السجن، مما جعل علاقته صعبة معهم.

و حسب لفيغارو، أعطى صلاح عبد السلام وضعا صعبا لموظفي السجن المسؤولين عن المراقبة، لا ينقطع عن الإهانات والتهديدات والعدوان، رغم أنه معزول في سجن فليوري-ميروجيس .

وقالت  لفيغارو، في 7 سبتمبر ، أفاد تقرير الحادث الصادر عن أحد أكبر السجون في أوروبا، أن "المحتجز في المعتقل عبد السلام صلاح هدد المشرف" XXX " أثناء توزيع الوجبة، وقال له:" لماذا تنظر إلي بنظرة بئيسة، تعال إلى زنزانتي وسأوضح لك ذلك. أنا مسلم وأنت كافر، كلاب، تعالى يوم واحد، سوف تتغير، سوف تقبيل قدمي. "

وقالت مصادر إعلامية، هذه التصريحات متكررة وخطيرة بما يكفي لأن المؤسسة حذرت مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب وتوجيهات إدارة السجون.

منذ صدور قرار الإتهام قبل عامين ، مثل صلاح عبد السلام أمام قاضي مكافحة الإرهاب للمرة السابعة. كالعادة، اختار الصمت. ويؤكد هذا الإجراء استراتيجيته القضائية على الصمت.. تقول المصادر.

وللتذكير، يُتهم صلاح عبد السلام، بأنه المنسق المزعوم للهجمات في باريس. وهو متهم بأنه لعب دور اللوجستي وكان قد نقل عبر أوروبا من المنطقة العراقية السورية، عشرة جهاديين معظمهم متورطون في الهجمات الإرهابية التي ضربت باريس وبروكسل، في 22 مارس 2016.

 

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى