بلجيكا: إبداع مغربي ولكن هذه المرة على المستوى الفكري و الأكاديمي والبحث العلمي

الرئيسية بلجيكا الآن

بلجيكا: إبداع مغربي ولكن هذه المرة على المستوى الفكري و الأكاديمي والبحث العلمي
أضيف في 15 ماي 2018 الساعة 20:19

همس نيوز

الأساتذة خالد بنحدو، و سعيد أبركان، وإبراهيم  بوزاريف  يشرفون على تأسيس اول مركز مستقل "CIRRA" للبحث العلمي والأكاديمي والإسلامي  ببلجيكا بمنطقة فلاندرن.

وتعتبر "CIRRA" أول مركز بحثي مستقل على مستوى منطقة الفلاندر في بلجيكا، يشتغل على مختلف قضايا الإسلام والمسلمين بشكل استراتيجي وأكاديمي قصد تشخيصها بطريقة موضوعية وتقديم الحلول المناسبة والبدائل الممكنة بعيدا عن أي تأويل ايديولوجي أو توظيف مذهبي وطائفي، وهكذا يسهم المركز في تقديم الصورة الحقيقية للإسلام الذي يدعو إلى التسامح والتعايش والاحترام، ويعمل المركز أيضا على تقوية التماسك الداخلي للشريحة المسلمة في بلجيكا عن طريق الاسهامات العلمية والبحثية في مختلف المجالات من دين وتربية ولغة وإعلام وأسرة وأخلاق واقتصاد وغير ذلك.
ويتوجه المركز بالنداء إلى مختلف شرائح المجتمع المسلم داخل بلجيكا وخارجها لتساهم في دعم هذه المبادرة ماديا ومعنويا، حتى تنجح بفضل الله تعالى في إرساء رؤيته العلمية وتحقيق أهدافه المسطرة، التي جاءت لتخدم الإسلام في هذا البلد، وتقوي وضعية المسلمين، وتؤهل المكون الإسلامي لأن يؤدي دورا رياديا وفعالا سواء على المستوى البلجيكي أو الأوروبي.

ويطمح المركز إلى الرفع من مستوى النقاش حول قضايا تهم الجالية المسلمة  بالغرب في كثير من النوازل  والمستجدات. و يسعى المركز إلى تناول هذه  القضايا بالدراسة والبحث الدقيق  على أعلى مستوى ضمن شركات مع جامعات ومراكز علمية، وكذلك من خلال التنقيب في أعمال فكرية رائدة لرواد ومفكرين من أمثال عبد الجابري وطه عبد الرحمن  وسيتم ترجمة هذه الأعمال لخلق جسور فكرية سيستفيد منها الجميع.

 ومن بين أهداف المركز تكوين نخب فكرية قابلة لمجاراة النقاش الدائر حول الكثير من المواضيع الآنية .

و يُعِدّ المركز  الأبحاث العلمية، ويعتني بها ويشرف عليها، ويساهم في صناعة الوعي وتعزيزه وإشاعته من خلال تكنولوجيا الإتصال، وإثراء التفكير المبني على منهج علمي سليم.

وكذلك من الأهداف المسطرة الرفع  من مستوى الوعي في مختلف القضايا:
الإسهام في تأسيس الوعي الثقافي والديني.
إثراء الرأي العام المحلي والأوروبي .
التأصيل الشرعي للقضايا  المستجدة.
مواكبة المتغيرات في الكثير من المجالات.
 إعداد الأبحاث وتقديم الاستشارات بما يخدم هذه المجالات.
وسيعتمد المركز العديد من الوسائل منها:
الإعتناء بالدراسات والأبحاث والاستشارات والتقارير بما يتناسب مع رؤية المركز.
التواصل والتنسيق مع المراكز والمؤسسات البحثية البلجيكية  الأوروبية .
الاهتمام بقضايا الأطياف الفكرية بما يؤصل لضروريات التعايش السلمي، والمشاركة الفاعلة.
إقامة المؤتمرات والندوات الفكرية وحلقات
النقاش.
ورعاية الشباب الباحثين المتميزين.

وللإشارة فإن المفكر الإسلامي خالد بنحدو، قد إستقبل السنة الماضية ملك بلجيكا بمنزله، حيث حضر رفقة العائلة لمأدبة إفطار على مائدة مغربية، كخطوة مهمة للإنفتاح وتأكيد على إعتراف بلجيكا بالدين الإسلامي.

خالد بنحدو إمام بمسجد الفتح بمدينة خنت، كاتب ورئيس منتدى الأئمة  ومنسق شبكة الخبراء حول الإسلام بفلاندرن

سعيد أبركان  رئيس قسم المرشدين الدينيين لدى وزارة العدل البلجيكية و باحث في الشؤون الاسلامية ونائب رئيس منتدى الأئمة بفلاندرن

إبراهيم  بوزاريف استاذ و عضو منتدى الأئمة بفلاندرن ورئيس قسم الأبحاث بالمركز

قيم هذه المادة |
3,5





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى