أخيرا الحزبين PS و N-VA يجتمعان وجها لوجه.. و''دي ريبو'' يرفض فكرة الإنفصال

الرئيسية بلجيكا الآن

أخيرا الحزبين PS و N-VA يجتمعان وجها لوجه.. و''دي ريبو'' يرفض فكرة الإنفصال
أضيف في 10 شتنبر 2019 الساعة 15:28

همس نيوز ـ بلجيكا

كما يقول المثل البلجيكي، "ظهر بعضهما لبعض في العين"، هذا ما حدث أخيراً للحزبين PS و N-VA،  صانعي الحكومات الإقليمية، حيث عقدا إجتماعًا رسميًا وجها لوجه على الطاولة، بحضور "جان جامبون" (N-VA) و"إليو دي روبو" (PS). لكن "بارت دي ويفر"، و"تيو فرانكين" و"بول ماجنيت" إنضموا أيضًا إلى الحزب الفيدرالي، وفق ما كتبه موقع "هيت لاتست نيوز".

وحدثت مناقشات هامة حول مائدة مستديرة بين جميع الأطراف بإستثناء الحزبين(Ecolo و CDH)، و كان ذالك بإقتراح إجباري من طرف المخبرين المكلفان بتشكيل الحكومة الفدرالية وتهيئة الأجواء لتشكيل الحكومات الإقليمية Johan Vande Lanotte و Didier Reynders، طبعا بعد عدة تحركات سياسية في الكواليس، أو كما يقول المثل بعد عدة تحركات في عمق المياه، جاءت بهذه النتيجة إلى السطح.

وقال زعيم PS "إليو دي ريبو"  إنه لا يستبعد إجراء محادثة مع N-VA حول  الحكومة الفدرالية، ما لم يكن حول الكونفدرالية.

ويشار أن "دي ريبو" يعتبر الكونفدرالية طريقا للإنفصال في بلجيكا، وهذا هو سبب خلاف حزبه الإشتراكي مع الحزب القومي الفلاماني N-VA، وبالتالي وضع هذا الشرط قد يعمق أزمة الحوار حول تشكيل الحكومة الفدرالية.

ووفق الصحف، فإن الحديث الذي دار بين رئيس PS و زميله N-VA تعدى مستوى النقاش عن الحكومات الإقليمية. هل هناك أمل في الأفق؟ لم نر ذلك بعد، لكنها بالفعل خطوة أولى، تقول مصادر موقع همس نيوز.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى