إتهم الإشتراكيون الحكومة البلجيكية بخنق الإستهلاك الخاص.. وأحمد لعوج يكشف المستور

الرئيسية بلجيكا الآن

إتهم الإشتراكيون الحكومة البلجيكية بخنق الإستهلاك الخاص.. وأحمد لعوج يكشف المستور
أضيف في 11 ماي 2019 الساعة 11:57

همس نيوز ـ بلجيكا

علق رئيس مجموعة الحزب الاشتراكي في الغرفة، أحمد لعوج، يوم الجمعة كرد فعل على دراسة للبنك الوطني أظهرت أن الإنفاق الاستهلاكي قد تباطأ: "لقد أدت السياسة اليمينية لحكومة ميشيل إلى خنق الاستهلاك الخاص".

على الرغم من التحول الضريبي وزيادة العمالة، إلا أن ارتفاع مؤشر وسياسة الإعتدال في الأجور قد تباطأ الاستهلاك الخاص في بلجيكا، وفقا للدراسة. "نحن لسنا متفاجئين. قال لعوج: "إنها نهاية لسلسلة شهدت أن العديد من المؤسسات والجامعات تنتقد سياسة الحكومة".

"بعد مكتب التخطيط، الذي قام بتقييم تكلفة السعر للميزانية بمبلغ 11 مليار يورو لعام 2022، والدراسة الجامعية لجامعة كاليفورنيا في لوفان ، والتي توضح عدد الوظائف الخاصة التي أوجدتها الحكومة في خمس سنوات تم تخفيضها من 230،000 إلى 30،000، يظهر البنك الوطني الآن أن الحكومة تخنق الاستهلاك الخاص في البلاد. هذا هو الصفر الثلاثي، على الجبهات الاجتماعية والاقتصادية والميزانية ".

وأضاف الزعيم البرلماني للحزب الاشتراكي: "كانت هناك زيادة أقل في الدخول في بلجيكا مقارنة بالدول المجاورة. على الرغم من الهبات الضخمة التي قُدمت للشركات، فهناك 19 مليار يورو في مؤشرات أعلى وإنخفاض المساهمات الإجتماعية، كان هناك فشل ملحوظ من حيث خلق فرص العمل وإعادة إطلاق الاقتصاد".

تقول حكومة رئيس الوزراء شارل ميشيل إنها عززت الأرباح الصافية للعمال من خلال تطبيق تخفيض الضرائب. ومع ذلك ، يقول لعوج ، فإن هذا لم يستفد منه سوى عدد صغير من العمال "وتم تحييده إلى حد كبير من خلال الزيادة في ضرائب المستهلكين ، والتي أقيمها بستة مليارات يورو".

بالإضافة إلى ذلك، أدت سياسة التقشف في الرعاية الصحية إلى ضغط دخل الأسرة بحوالي ملياري يورو. وقال البرلماني إن هذه ضربة هائلة لمكاسب الناس.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى