صدمة شاب بلجيكي بعد مقتل والدته تنتهي بإعتناقه الإسلام جعله هادئا.. وعتقل بتهمة الإرهاب

الرئيسية بلجيكا الآن

صدمة شاب بلجيكي بعد مقتل والدته تنتهي بإعتناقه الإسلام جعله هادئا.. وعتقل بتهمة الإرهاب
أضيف في 15 أبريل 2019 الساعة 10:17

همس نيوز ـ بلجيكا

إعتنق شاب بلجيكي يدعى " جيمي" ويبلغ من العمر 22 عامًا، الديانة الإسلامية، بعد وفاة والدته التي قتل على يد رفيقها.

وبحسب للمعلومات التي جمعتها صحيفة "آخر ساعة" البلجيكية من الجدة، قالت الأخيرة إن حفيدها كان سيئًا للغاية بعد فقدان والدته وأن الدين الإسلامي جعله أكثر هدوءًا.

ووفق الصحيفة المذكورة، تم القبض على هذا الشاب في الليلة من السبت الى الاحد حوالي الساعة 3.45 صباحًا في منزل جدته بمدينة "ويفر"، بتهمة الإشتباه في تخطيطه لهجوم إرهابي  .

وجاء الإعتقال بعدما إتصلت الجدة بالشرطة عندما قال لها حفيدها "وداعا"، أرادت ألا يبتعد عنها وليس توريطه في تهمة الإرهاب.

وتفاجأت الجدة بحضور خمسة أعضاء من فرقة مكافحة الإرهاب، الذين داهموا المنزل و تم الاستيلاء على جهاز كمبيوتر محمول وهواتف، وإعتقلو حفيدها "جيمي".
 
وأكد المدعي الفيدرالي إريك فان دير سايبت الاعتقال في إطار إرهابي وأضاف أنه سيتم الاستماع إلى الشاب خلال اليوم من قاضي التحقيق الذي يتعين عليه اتخاذ قرار بشأن اعتقاله.

وقالت جدة "جيمي": إنه ليس متطرفًا على الإطلاق ولم يفعل شيئا.. لو كان كذالك لأوقفته عن ذلك، لقد جعل اعتناقه للإسلام أكثر هدوءًا بعد وفاة والدته ".

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى