إعتقال مغاربة وإيطاليين بتهمة العمل لصالح داعش

الرئيسية الجالية في الغرب

إعتقال مغاربة وإيطاليين بتهمة العمل لصالح داعش
أضيف في 28 مارس 2018 الساعة 22:37

همس نيوز

ذكرت وزارة الداخلية الإيطالية على موقعها الإلكتروني أنه الاستخبارات الإيطالية تمكنت بفضل تحقيقات معقمة أجرتها بمدينة تورينو من إلقاء القبض شاب مغربي يبلغ عمره 23 عاما بتهمة مشاركته إلى جانب جماعات إرهابية تنتمي لداعش الإرهابي.

الشاب المعتقل، ترعرع في إيطاليا منذ طفولته وتشبع بتقاليدها، عن طريقه تمكنت عناصر الأمن المحققة في هذه القضية من اعتقال أجانب أخرين ويإيطاليين كانوا قد اعتنقوآلإسلام.

ووفقا لموقع وزارة الداخلية الإيطالية، كان الشاب، المسمى، المهدي حليلي، مع نهاية سنة 2015، قد خضع فعلا لعقوبة قضائية أصدرتها محكمة تورينو وأدانته، بعد التحفيف في الحكم، بقضاء سنتين سجنا مع التعليق المشروط للعقوبة نفسها بتهمة الإجرام لأهداف إرهابية، وتحرير نصوص ونشر تعليقات على الواب تمجّد تنظيم داعش الإرهابي.


وصادر المحققون أدوات متنوعة، أشرطة فيديو تظهر مجاهدين في سوريا وفي العراق، وعمليات إعدام وحشية ضد مدنيين وجنود، ووعيد واحتفالات ابتهاجا بتنفيد هجمات باريس وبروكسل. بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على خطب لـ"خطباء الكراهية" من عيار أنور العولقي، المعروف أيضا بلقب "بن لادن الإنترنت"، الذين يعتبرهم، حسب وزارة الداخلية الإيطالية، أباء روحيين حقييقين بمثابة المتحدثين بإسم الخليفة محمد العدناني.

ووفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لشرطة الدولة الإىطالية، تركزت أنشطة الشاب المغربي، في الفترة الأخيرة التي سبقت القبض عليه، على مجلة "الرومية"، التي تحتوي تعليمات عملية للمقاتلين الموالين للخليفة في الغرب حول كيفية القيام بهجمات إرهابية مع استخدام الشاحنات والسيارات والسكاكين.

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى