ثلاثة مهاجرين يختطفون ناقلة نفط أنقذتهم من موت محقق في البحر

الرئيسية الجالية في الغرب

ثلاثة مهاجرين يختطفون ناقلة نفط أنقذتهم من موت محقق في البحر
أضيف في 2 أبريل 2019 الساعة 17:50

همس نيوز ـ بلجيكا

بعد أن سيطرت القوات المالطية على ناقلة النفط "إلهيبلو 1" التي أنقذت مهاجرين في المتوسط، محكمة تتهم ثلاثة فتية (بينهم قاصران) بالإرهاب وتحقق بتواطؤ القبطان معهم.

وجهت محكمة في مالطا الاتهام لثلاثة شبان أفارقة، يوم السبت، تهمة القيام بعمل إرهابي وخطف ناقلة النفط "إلهيبلو 1"، التي أنقذتهم في البحر. كما تتضمن حكم المحكمة اتهامًا آخر وهو تهديد طاقم السفينة ومحاولة إجباره للتوجه إلى مالطا وعدم إعادتهم إلى ليبيا.

المتهمون بينهم قاصران

لكن هؤلاء الشبان (بينهم قاصران) دفعوا ببراءتهم. لكنهم وضعوا في الحجز المؤقت بانتظار محاكمتهم التي قد تكون السجن مدة بين سبعة أعوام وثلاثين عاماً.

أما التهمة التي وجهت إليهم وهي تنفيذ عمل إرهابي، فلها طابع خاص كما يقول أحد المحامين الفرنسيين لموقع "مهاجر نيوز" "رغم أنني لا أعلم تحديداً ما هو تعريف قانون مالطا لـ"العمل الإرهابي"، لكن حسب القانون الفرنسي فإنه مقرون بشكل عام بثلاثة أمور وهي: نية الاقدام على عمل عنيف، والانتماء الى فكر متطرف أو إلى مجموعة إرهابية، وحيازة السلاح". وهذا أيضاً ما يتفق مع القوانين الأوروبية".

وأضاف هذا المحامي "في حالة تغيير وجهة السفينة هذه، يجب الحصول على الأدلة والبراهين من أجل أن تتحول التهمة من "قرصنة" إلى "إرهاب"".

وفق صحيفة نيويورك تايمز فإن القاصران يتابعان دراستهم في الصفوف الثانوية أما الثالث فهو طالب جامعي قسم العلوم الاجتماعية.

وأشارت المعلومات إلى أن الثلاثة تبلغهم أعمارهم 15 و16 19 عاماً. اثنان منهما قدما من غينيا والثالث من ساحل العاج. لقد كانوا ضمن 108 مهاجرين من أصول أفريقية على متن مركبين مهددين بالغرق، قبالة السواحل الليبية، حين أنقذتهم ناقلة النفط هذه التي تحمل علم دولة بالاو، يوم الثلاثاء الماضي.

 وحين حاولت السفينة الاقتراب من الموانئ الليبية لإنزالهم، يوم الأربعاء، غيّرت فجأة اتجاهها وأبحرت شمالاً. وتمكن كوماندوس من البحرية المالطية من الصعود إلى السفينة، يوم الخميس، لاقتيادها إلى البر.

قبطان السفينة يواجه اتهاما بالاتجار بالشر

 وقد أوردت وسائل الاعلام المحلية، في وقت سابق، أن البحرية المالطية ألقت القبض على خمسة شبان. كما أفادت، نقلاً عن قبطان السفينة قوله "لقد كانوا يائسين ويرفضون رفضاً قاطعاً العودة إلى ليبيا. وقد عم القلق والفوضى حين علموا بعودتهم إلى ليبيا".

 ودوماً حسب وسائل الإعلام المالطية فإن قبطان السفينة يواجه تهماً تتعلق بالإتجار بالبشر، حسب مصادر مقربة من الشرطة. إذ تحقق السلطات فيما إذا كان قد أقدم على تضليلها زاعماً فقدان سيطرته على السفينة.

هذا وكانت القوات المسلحة في البلاد قد وصفت السفينة بـ"سفينة القراصنة" بعد أن وصفها وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني بالوصف نفسه.

 كل ذلك، دعا منظمة "آلارم فون" الناشطة في مجال إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط، لأن تغرد على تويتر، لتنتقد سالفيني وعبّرت عن تضامنها مع طواقم السفن التي تنقذ المهاجرين في البحر وتتعرض لخطر إنزالهم سالمين في الموانئ. وأضافت هذه التغريدة إن هذه الطواقم تواجه اليوم إما خطر التوجه الى ليبيا وإما لمقاضاتهم في أوروبا بتهم تهريب البشر.

المصدر: المهاجر نيوز

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى