كواليس مواجهة سياسية بالأقاليم الجنوبية وأنباء عن تورط ''انفصاليي الداخل'' في حرب ضد ''بلفقيه''

الرئيسية أخبار المغرب

كواليس مواجهة سياسية بالأقاليم الجنوبية وأنباء عن تورط ''انفصاليي الداخل'' في حرب ضد ''بلفقيه''
أضيف في 11 يناير 2019 الساعة 12:27

همس نيوز ـ متابعة

يبدو أن الصراع في الأقاليم الجنوبية، أصبح حامي الوطيس بعد قرار وزارة الداخلية توقيف مجلس جهة كلميم وادنون، وقرار محكمة اكادير رفض طلب الطعن الذي تقدم به حزب "العدالة والتنمية" المساند للرئيس الموقوف.

مصدر أسر لـ"أخبارنا" أن  الضجة المثارة مردها كون المستقبل السياسي لكل من رئيس جهة كلميم من حزب الأحرار ونائبه من حزب العدالة والتنمية مرتبط بهذه التشكيلة، على اعتبار أن الرئيس لا علاقة له بحزب الاحرار وان وجوده به وقع بمحض الصدفة بعد الوعكة الصحية للراحل "عمر بوعيدة" قائد الحمام بالصحراء لسنوات وان نائبه من البيجيدي لم يعد مرغوبا به بالحزب، وأنه لا يتحكم بالقرار الحزبي على مستوى كلميم، والسبب بحسب مصدرنا راجع الى كون الأخير قرر التحالف مع من تسبب في فقدان مقعد الانتخابات الاخيرة .

وفي موضوع ذي صلة علمت الجريدة الإلكترونية، من مصادرها الخاصة أن مجموعة من الأشخاص مدعومين من مقربين من رئيس الجهة يحاولون ابتزاز الدولة من العاصمة الفرنسية من خلال خلق تحالف مع عدد من الفعاليات التي اختارت الانضمام لجبهة البوليساريو وطلب اللجوء السياسي، ومحاولة الضغط على المغرب للتخلي عن المستشار البرلماني "بلفقيه عبد الوهاب" وتسخير مجموعة من الأصوات الإعلامية التي تربطها علاقات وطيدة بالجبهة و انفصاليي الداخل.

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى