الشيخ السلفي أبو حفص ينشر تدوينة مثيرة للجدل حول عدد من العادات الدينية الخاطئة المرتبطة بشهر رمضان

الرئيسية مقالات إسلامية

الشيخ السلفي أبو حفص ينشر تدوينة مثيرة للجدل حول عدد من العادات الدينية الخاطئة المرتبطة بشهر رمضان
أضيف في 9 ماي 2019 الساعة 11:42

همس نيوز ـ متابعة

عاد الشيخ السلفي "التائب" عبد الوهاب رفيقي الشهير بـ"أبو حفص" لينشر تدوينة مثيرة جدا من شأنها أن تصدم عددا  كبيرا من المغاربة الذين تشبعوا بعادات متوارثة مرتبطة بشهر رمضان .

فقد تطرق رفيقي في تدوينته هاته لعلاقة الصيام بالنظافة والأناقة والتجمل، بسبب الأفكار الشعبية المتداولة، والتي أصبحت لها صبغة دينية، إذ هعظم الناس أصبحوا يعتبرون وضع العطر أو الماكياج أو حتى تنظيف الأسنان من مفسدات الصيام خلال الشهر الفضيل.

وقال "أبو حفص" في تدوينته:"من المفاهيم لي مرتبطة في المخيال الشعبي بشهر رمضان، التخلي عن أي شيء عندو علاقة بالأناقة والتجمل، والظهور بمظهر حسن ولائق، وهذا من المفاهيم المغلوطة لي معندها علاقة برمضان أو الصيام".

وأضاف المتحدث:"بعض الناس تيشوفو أن الاستحمام والتنظف في نهار رمضان حرام خوفا من تسلل قطيرات من الماء إلى جوف الصائم فتفسد عليه صيامه، كاين لي متيستعملش معجون الأسنان وتيفضل يأذي الناس برائحة الفم الكريهة وعند راسو ديك الريحة أطيب من ريح المسك، كاين لي متيستعملش مزيل العرق ومعندو مشكل يخنق الناس لي معاه برائحة الصنان المهم صيامو يكون مقبول كما يعتقد، كاين لي تيهجر وضع العطور وتيخلينا نشمو رائحة الجسد ديالو لي زفرة ومقيتة لأن شي فقيه قال ليه العطر حرام معا الصيام، حتا من الاضافر ديالو تتلقاهوم كبار وموسخين لأن تقليم الأضافر مكروه في رمضان....".

وواصل رفيقي حديثه بالقول :"بلا منتكلمو على المرأة لي محرمين عليها العطر ف رمضان وغيرو، ف رمضان ممنوعة من كل عاداتها الجمالية من تأنق وتجمل ووضع للماكياج، ومطلوب منها تكون عبد القادر حتى يكون صيامها مقبولا...."

وتساءل في التدوينة التي نشرها على حسابه الفايسبوكي:"واش هذا موسم الطاعة والغفران ولا موسم لوسخ والقبح والروائح الكريهة؟ واش مطلوب من الصائم يكون نتن وموسخ والصائمة تكون بشعة حتى يقبل صيامهما؟

أولا: حتى فقهيا كل ما سبق ليس بمفطر، لا مفطر إلا الطعام والشراب والجماع، ولا شيء غير ذلك.

ثانيا: كيفاش بغينا المجتمع ينتج ويتحرك ف رمضان وشي ما طايق شي بسبب روائح الأفواه والأبدان؟ 

ثالثا: رمضان شهر الروحانيات، شهر الاجتماع على البر والخير، فالمفروض نزيدو ف الجمال والتأنق ماشي ف لوسخ والنتانة..."

وختم تدوينته بالتأكيد  على أن :" الله جميل يحب الجمال، ومن أهم حكم الصوم ترك أذى الناس، فإيلا مبغيتيش تآذينا عزيزي الصائم، عافاك غسل سنانك بالمعجون، وحط شي ديودورن ريحتو زوينة، ورش شي بارفان منعش سيكون صومك مقبولا، وعملك مبرورا، وذنبك مغفورا ".

المصدر: أخبارنا

قيم هذه المادة |
0,0





التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الإلتزام بالأداب العامة
 
0
تعليقات الزوار   |   
0
ردود



رأيك مهم جدا
* الإسم الكامل
عنوان التعليق
* نص التعليق






للأعلى